مصرع العشرات بعبوة ناسفة بأفغانستان
آخر تحديث: 2010/7/28 الساعة 12:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/28 الساعة 12:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/17 هـ

مصرع العشرات بعبوة ناسفة بأفغانستان

المدنيون أكثر ضحايا الحرب في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قتل أكثر من ثلاثين شخصا عندما صدمت حافلة كانوا يركبونها عبوة ناسفة مزروعة على جانب الطريق في ولاية نمروز جنوبي غربي أفغانستان، في حين أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم عن مقتل أحد جنوده أمس في جنوبي البلاد.
 
وأوضح الحاكم الإقليمي، غلام داستغير أزاد، أن حافلة ركاب كانت في طريقها صباح اليوم الأربعاء على الطريق الرئيسي باتجاه العاصمة كابل عندما صدمت عبوة ناسفة في ديلارام وهي منطقة متوترة قرب حدود ولايتي هلمند وفراه.
 
وقال إن "القنبلة زرعها أعداء –في إشارة إلى مقاتلي حركة طالبان- لأنه كان متوقعاً أن تمر هذا الصباح قافلة للتحالف من هذه المنطقة" في إشارة إلى قوات الناتو.
 
وأضاف أن 25 شخصاً قتلوا في الهجوم وأصيب 27 آخرون بجراح، في حين أشار مراسل الجزيرة في كابل ولي الله شاهين إلى أن قتلى الحافلة تجاوزوا الثلاثين.
 
ويعتبر المدنيون أكثر ضحايا الحرب في أفغانستان، وبينما يلام مقاتلو طالبان في سقوط العدد الأكبر من المدنيين فإن وثائق عسكرية أميركية سرية كشفت مؤخراً أن قوات التحالف الدولي قتلت مئات المدنيين الأفغانيين في حوادث لم يبلغ عنها.
 
على صعيد آخر أعلن الناتو في بيان اليوم الأربعاء أن عضوا من القوات الدولية للمساعدة على تثبيت الأمن والاستقرار في أفغانستان (إيساف) التي يقودها الحلف لقي حتفه بعد هجوم لمسلحين في جنوبي أفغانستان يوم الثلاثاء.
 
وكان الناتو أكد أمس العثور على جثة أحد الجنديين الأميركيين اللذين اختفيا الأسبوع الماضي قرب كابل. وأعلنت حركة طالبان أنها أسرتهما ثم قتلت أحدهما لاحقا.
 
وقال متحدث باسم إيساف إنه عُثر على الجندي في شرقي أفغانستان بعد عملية بحث مكثفة، في حين ما زال البحث مستمراً عن الجندي الآخر.
 
وكان الجنديان يستقلان سيارة من كابل في اتجاه جنوبي أفغانستان عندما انقطع الاتصال بهما يوم الجمعة الماضي، ولم يوضح الناتو ماذا كان يفعل الجنديان في تلك المنطقة الخطرة.
 
قوات تونغية
من ناحية أخرى أعلنت مملكة تونغا اليوم الأربعاء أنها سترسل وحدة من نحو 55 جندياً للمساهمة في العمليات العسكرية في أفغانستان إلى جانب قوات التحالف.
 
وأوضح قائد خدمات الدفاع التونغي العميد تويكا أوتاتو، أنه من المتوقع أن يبدأ هؤلاء الجنود الخدمة في أفغانستان في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، مشيراً إلى أنهم الدفعة الأولى من 275 جنديا تعهدت تونغا بإرسالهم إلى أفغانستان على مدى عامين بطلب من بريطانيا.
 
وبرر أوتاتو إرسال قوات إلى أفغانستان بالقول إنها "تبدو أكثر أمنا من العراق"، وأن الحرب على حركة طالبان "توفر فرص عمل" تحتاج إليها تونغا بشدة.
المصدر : وكالات,الجزيرة