أردوغان وكاميرون أثناء لقائهما أمس (الفرنسية)

أجرى رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون محادثات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان في أنقرة في إطار جولة له بالشرق الأوسط وآسيا تستهدف تدعيم العلاقات مع أصدقاء بريطانيا، وسيشدد فيها أثناء وجوده بتركيا على دعمه عضوية أنقرة بالاتحاد الأوروبي.

وتناولت المحادثات بين كاميرون وأردوغان عددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك، على رأسها مساعي تركيا للانضمام للاتحاد الأوروبي فضلا عن تطوير العلاقات الثنائية.

وسيعد كاميرون تركيا -بحسب خطاب سيلقيه اليوم أمام مجموعة من رجال الأعمال الأتراك أفرج عنه مسؤولون بريطانيون- بالنضال من أجل انضمامها للاتحاد الأوروبي، وسيصف المعارضين لعضويتها بالتحيز وفرض الوصاية على التكتل الأوروبي.

وسيقول كاميرون "سأظل أقوى مدافع محتمل عن عضويتكم في الاتحاد الأوروبي، ولاكتسابكم نفوذا أكبر على المائدة العليا للدبلوماسية الأوروبية".

وبدأت تركيا عملية بطيئة للانضمام للاتحاد الأوروبي، الذي يضم 27 دولة، لكن الاتحاد منقسم على نفسه بشأن منحها عضوية كاملة، وتتبنى فرنسا أكثر المواقف تشددا إزاء دخول تركيا المسلمة النادي الأوروبي.

المصدر : وكالات