المروحية كانت مؤجرة لتمد القوات الأفريقية والأممية بالمؤونة (رويترز-أرشيف)

تضاربت الأنباء بشأن خطف متمردين في إقليم دارفور غرب السودان طائرة مروحية روسية على متنها طاقم روسي من أربعة أفراد وخمسة ركاب سودانيين، فبينما أكدت مصادر روسية عملية الخطف نفت الأمم المتحدة ذلك.

وفي أحدث التطورات أفادت أنباء أن الطائرة عادت إلى القاعدة التي انطلقت منها، وأن ثلاثة من الروس وسودانيا واحدا في أمان، بينما نقلت وكالة الإعلام الروسي عن مسؤول بالأمم المتحدة قوله إن مصير قائد الطائرة وأربعة سودانيين ممن كانوا على متنها ما زال مجهولا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية إن الطائرة المروحية تابعة لشركة الطيران الروسية (يو.تي.إير)، وأضافت أنها كانت تعمل في المنطقة بموجب عقد مع الأمم المتحدة لتزويد قوات حفظ السلام التابعة للمنظمة الدولية والاتحاد الأفريقي بالإمدادات.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن الشركة الروسية أكدت في بيان لها أن المروحية رجعت بسلام إلى قاعدتها الدائمة في مدينة نيالا بدارفور.

لا ضحايا
وقال بيان الشركة إنه لم يكن هناك ضحايا سواء من الطاقم أو من الراكبين، وإن الطائرة لم تصب بأية أعطاب أو خسائر. 

ومن جهتها نفت القوات المشتركة للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي أن يكون ما وقع للطائرة الروسية عملية خطف، وقالت بالمقابل إنها ترجح أن يكون ربان الطائرة قد هبط بها في مكان غير المكان المقرر لها بسبب سوء الأحوال الجوية أو بسبب مشاكل تقنية.

وقال رئيس القوة المشتركة في دارفور إبراهيم غمبري لاجتماع بمجلس الأمن الدولي إن قواته أجرت اتصالا مع ثلاثة من أفراد الطاقم الروسي وأحد السودانيين، وأكد أنهم في أمان وأنهم يوجدون في منطقة أمنية تسيطر عليها الحكومة السودانية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول أممي قوله إن الطائرة كانت تقل شخصيات سياسية إلى نيالا، حيث كانت هذه الشخصيات ستقل الطائرة من هناك إلى العاصمة القطرية الدوحة للمشاركة في المفاوضات التي تجري بين الحكومة والحركات المتمردة في دارفور.

عاملان ألمانيان
ومن جهة أخرى قال مسؤول بالأمم المتحدة إنه تم الإفراج الثلاثاء عن عاملي إغاثة ألمانيين خُطفا يوم 22 يونيو/حزيران الماضي، وإنهما بصحة جيدة.

وأكد وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله بدوره خبر الإفراج عن العاملين المذكورين، وقال إن الفحوصات الطبية أثبتت أن حالتهما جيدة.

وشكر فيسترفيله الأطراف التي تدخلت للإفراج عن العاملين الألمانيين اللذين أكد أنهما وصلا مساء الثلاثاء إلى مطار الخرطوم بعدما خطفا الشهر الماضي.

المصدر : وكالات