إسرائيل أوقفت مناوراتها بعد مقتل ستة من جنودها في تحطم مروحية (رويترز-أرشيف)


قرر سلاح الجو الإسرائيلي الثلاثاء وقف المناورات المشتركة مع سلاح الجو الروماني وإعادة الطائرات الإسرائيلية إلى إسرائيل الأربعاء، وذلك بعد تحطم مروحية إسرائيلية بوسط رومانيا كان على متنها ستة عسكريين إسرائيليين وجندي روماني.

وقال الجنرال نيمرود شيفير نائب قائد سلاح الجو الإسرائيلي لصحيفة جيروزالم بوست إن من المهم أن تتوقف المناورات والتفكير بعائلات الجنود المفقودين، لافتاً إلى أن طاقم المروحية المتوفى كان من أكثر الفرق خبرة في سلاح الجو.

وأعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي نقلا عن وزارة الدفاع الرومانية، أنه تم العثور على سبع جثث بالمنطقة الجبلية التي تحطمت فيها المروحية العسكرية الإسرائيلية.

وذكر راديو إسرائيل أن النائب الروماني العام وقع سبع شهادات وفاة عقب العثور على الجثث.

يشار إلى أن المروحية التابعة لسلاح الجو الإسرائيلي كانت تقل على متنها ستة من أفراد السلاح وضابطا في الجيش الروماني عندما سقطت خلال تدريبات عسكرية في ظروف مناخية سيئة وصعوبة في الرؤية فوق جبال كاربات وسط رومانيا.

"
 إسرائيل أرسلت أطقم قيادة مروحيات من طراز سيكورسكي لممارسة تدريبات الملاحة والهبوط في مناطق المرتفعات الجبلية، وهي تدريبات لا تجرى في إسرائيل إلا نادرا
"
مناورات جوية
وقد بدأت القوات الجوية الإسرائيلية إجراء تدريبات مشتركة مع نظيرتها الرومانية منذ أغسطس/آب 2004.

وأرسلت إسرائيل أطقم قيادة مروحيات من طراز سيكورسكي لممارسة تدريبات الملاحة والهبوط في مناطق المرتفعات الجبلية، وهي تدريبات لا تجرى في إسرائيل إلا نادرا.

وقال ضابط في سلاح الجو الإسرائيلي إن تلك التدريبات "مكنتنا من الطيران بطريقة يتعذر القيام بها في إسرائيل".

وأضاف "هناك جبال مرتفعة للغاية وسط رومانيا حولها مواقع مسطحة.. هذه الأراضي غير المعتادة التي تشبه حافة إطار، تتيح لأطقم قيادة الطائرات بيئة تدريب فريدة لا يمكن محاكاتها في إسرائيل".

وأشار ضابط آخر عرف باسم ميجور جين من سرب المروحيات، إلى أن أطقم القيادة تدربت على تقنيات خاصة ضرورية للطيران بالمروحيات على ارتفاعات كبيرة، حيث تنخفض نسبة الأوكسجين في الجو وتقل فعالية المحركات وتصبح أضعف.

وقد جرت العادة أن أغلب التدريبات العسكرية المشتركة التي تقوم بها القوات الجوية الإسرائيلية مع قوات أجنبية، تجرى في تركيا.

لكن مع بدء تدهور العلاقات الإسرائيلية التركية إثر الهجوم الإسرائيلي على غزة في ديسمبر/كانون الأول 2008، والهجوم الأخير على "قافلة الحرية"، ألغت أنقرة مناورات عسكرية مشتركة مع الجيش الإسرائيلي.

المصدر : وكالات