القوات الدولية بأفغانستان تواجه نشاطا متزايدا لطالبان (الأوروبية-أرشيف)

أعلنت حركة طالبان الأفغانية أسر جنديين أميركيين جنوب العاصمة كابل, فيما لقي خمسة جنود أميركيين مصرعهم في معارك متفرقة, في الساعات القليلة الماضية.
 
وبثت إذاعات محلية أفغانية بيانات أميركية تعرض 20 ألف دولار مكافأة لمن يقدم معلومات تؤدي إلى الإفراج عن الأسيرين سالمين.
 
ولم تصدر قوة المساعدة الأمنية الدولية التي يقودها حلف شمال الأطلسي أي تعقيب رسمي على إعلان طالبان بشأن أسر الجنديين.
 
من ناحية أخرى قتل خمسة جنود أميركيين في تفجيرات وقعت في جنوب أفغانستان, حيث تصعد القوات الدولية عملياتها ضد طالبان.
 
وأوضح حلف شمال الأطلسي أن أربعة من جنوده لقوا حتفهم في انفجار, بينما قتل الخامس في هجوم منفصل بالجنوب, دون ذكر تفاصيل.
 
وذكرت أسوشيتد برس أن ارتفاع عدد القتلى والجرحى في صفوف القوات الدولية يؤدي إلى تآكل الدعم للحرب، خاصة فيما يتعلق بإرسال تعزيزات من الجنود.
 
وفي تطور آخر وفي إقليم خوست بشرق أفغانستان، توفي مرشح في الانتخابات البرلمانية المقبلة مساء الجمعة متأثرا بجروح أصيب بها عندما انفجرت قنبلة في أحد المساجد. وأصيب في الانفجار نحو 15 آخرين.
 
وقد قدم مؤتمر دولي في كابل دعما للرئيس الأفغاني حامد كرزاي، وأيد خطة لنقل صلاحيات أمنية للقوات الأفغانية لتتحمل المسؤولية بنهاية العام 2014.
 
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما قد تعهد بالعمل على بدء سحب القوات الأميركية في يوليو/تموز 2011، رغم أنه قد ربط خفض القوات بالأوضاع الأمنية على الأرض.

المصدر : وكالات