324 جنديا بريطانيا قُتلوا في أفغانستان منذ غزوه عام 2001 (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الخميس أن اثنين من جنودها قُتلا بمنطقة هلمند في أفغانستان بينما كانا يحاولان إنقاذ زميل لهما أُصيب بجروح, فيما قتل ستة من ضباط الشرطة الأفغانية على أيدي مسلحين شمالي البلاد.

وقالت الوزارة في بيان لها إن الحادث وقع مساء أمس في منطقة لشكر غاه بإقليم هلمند, حيث ينتشر نحو عشرة آلاف جندي من القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف).

وإثر هذا الحادث ارتفع إلى 324 عدد الجنود البريطانيين الذين قُتلوا في أفغانستان منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة عام 2001، من بينهم خمسة عشر جندياً قتلوا في يوليو/تموز الجاري، و74 جندياً خلال العام الحالي.

مقتل ستة ضباط
وكانت قوات حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان قد أعلنت أمس الأربعاء مقتل ستة من ضباط الشرطة الأفغانية على أيدي مسلحين مجهولين اقتحموا نقطة تفتيش تابعة للشرطة في شمالي البلاد.

وقالت قوات الناتو في بيان لها إن الهجوم وقع أمس في ولاية بغلان شمالي أفغانستان، وإن المسلحين اقتحموا نقطة الشرطة وقاموا بقتل الضباط الأفغانيين الذين كانوا بداخلها.

كما استهدف المسلحون عددا من المباني الحكومية منها مدرسة ومركز صحي ومقر الحاكم الإقليمي, وأكد حاكم بغلان أن ستة من رجال الشرطة الأفغانية قتلوا خلال الخدمة لكنه رفض إعطاء تفاصيل.

وقد تصاعدت وتيرة العنف في الأشهر الأخيرة في أفغانستان، وكان شهر يونيو/حزيران الماضي أكثرها دموية للقوات الدولية, حيث قتل 103 من جنودها هناك بينهم ستون أميركيا.

المصدر : وكالات