42 قتيلا واحتجاجات بلاهور
آخر تحديث: 2010/7/2 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/2 الساعة 18:17 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/21 هـ

42 قتيلا واحتجاجات بلاهور


ارتفعت حصيلة التفجيرات التي استهدفت الخميس مزارا دينيا بمدينة لاهور الباكستانية إلى 42 قتيلا, في حين تظاهر الآلاف من الباكستانيين بالمدينة احتجاجا على "تقصير" السلطات في مواجهة منفذي التفجيرات.
 
وقال مسؤولو هيئة الإغاثة في لاهور إن 42 شخصا قتلوا في التفجيرات التي استهدفت أمس مزار الصوفي الفارسي سيد علي هاجويري المعروف باسم داتا دربار بخش.
 
من جانبه قال مسؤول حكومي بارز إن الهجوم أدى إلى إصابة 175 شخصا منهم 12 مصابا في حالة حرجة, مما يرشح حصيلة القتلى للارتفاع.
 
وكانت ثلاثة تفجيرات قد استهدفت الخميس المزار الذي كان مكتظا, وقال حارس المزار إنه كان يضم ما بين ألفين وألفين وخمسمائة شخص عند وقوع الهجمات.
 

وقال مراسل الجزيرة إن الانفجارات وقعت أثناء اكتظاظ المزار -وهو مسجد في نفس الوقت- بالمريدين من أهل إقليم البنجاب وعاصمته لاهور.

 
احتجاجات
وقد تظاهر اليوم آلاف الباكستانيين بلاهور احتجاجا على ما وصفوه بـ"تقصير الحكومة في مواجهة المتشددين", داعين إلى استقالة المسؤولين المحليين.
 
كما أنحى المتظاهرون باللائمة على الولايات المتحدة التي رأوا أن تحالفها مع إسلام آباد ووجودها العسكري بأفغانستان يدفعان إلى المزيد من العنف.
 
تشييع أحد ضحايا الهجوم (الفرنسية)
وقال أحد المتظاهرين إن المسلحين يحتجون على الهجمات الأميركية على مناطق بكل من باكستان وأفغانستان من خلال مهاجمة أهداف داخل باكستان لتحالفها مع واشنطن.
 
ورفع المحتجون -الذين كان بعضهم مسلحا- لافتات تطالب بإغلاق المدارس الدينية التي قالوا إنها تدرس الفكر المتشدد.
 
وأعلنت السلطات الباكستانية حالة الطوارئ القصوى بمدينة لاهور, وقال مسؤول أمني رفيع المستوى إنه تم وضع المدينة في "حالة استنفار قصوى", فيما شوهدت تعزيزات أمنية كبيرة حول أماكن العبادة.
 
طالبان تنفي
وقد نفت حركة طالبان باكستان مسؤوليتها عن الهجمات التي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها حتى الآن, ونددت بما أسمته "العمل الوحشي".
 
وقال المتحدث باسم الحركة عزام طارق في اتصال هاتفي مع وكالة الصحافة الفرنسية إنها "مؤامرة من وكالات الاستخبارات الأجنبية", مضيفا أن حركته لا تهاجم إلا الشرطة والجيش.
 
وكانت أصابع الاتهام قد اتجهت إلى حركة طالبان باكستان، ولا سيما أن هناك اتهامات لرجال أعمال في البنجاب بالانضمام للتحالف ضد ما يسمى الإرهاب.
 
يذكر أن مدينة لاهور الباكستانية تعاني من أعمال عنف متكررة وقعت خلال الأشهر الأخيرة، حيث خلفت التفجيرات 256 قتيلا منذ مارس/آذار من العام الماضي.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات