17 قتيلا بهجوم على حفل بالمكسيك
آخر تحديث: 2010/7/18 الساعة 23:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/18 الساعة 23:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/7 هـ

17 قتيلا بهجوم على حفل بالمكسيك

شرطي يجمع الأدلة بمكان هجوم شن على مقر محطة تلفزيون بتوريون الشهر الماضي (الأوروبية-أرشيف)

قتل مسلحون البارحة 17 شابا بينهم نساء في هجوم على حفل قرب مدينة توريون شمالي المكسيك.
 
وقالت نيابة مدينة توريون إن مجهولين مدججين بالأسلحة أطلقوا النار من مسدساتهم الرشاشة على شباب كانوا يقيمون حفلة في مركز ترفيه.
 
وقال مكتب النائب العام لتوريون إن المسلحين وصلوا بعد منتصف الليل بقليل، إلى مكان الجريمة على متن خمس سيارات رباعية الدفع، فحطموا باب الحديقة المسورة حيث كان الحفل، وأطلقوا النار على الحاضرين و"على كل ما يتحرك" حسب مسؤول في المكتب رفض كشف هويته.
 
ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصدر في الشرطة قوله إن شهودا سمعوا المجموعة وهي تصيح "اقتلوهم جميعا" قبل أن تفتح النار.
 
وعثرت الشرطة على مائتي ظرف إطلاقة فارغ في مكان الهجوم الذي يأتي بعد أيام من تفجير مفخخة في مدينة سيوداد خواريز في شمالي المكسيك، قتلت أربعة أشخاص، في أول هجوم من نوعه في حرب عصابات المخدرات، وهو ما قد يكون تصعيدا خطيرا للمواجهة بين السلطات والعصابات وبين العصابات فيما بينها.
 
ولا يعرف من يقف وراء الهجوم، لكن توريون -وهي مركز ولاية كواويلا المتاخمة لولاية تكساس الأميركية- نقطة رئيسية لتهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة، وتشهد حربا مفتوحة بين عصابتين كبيرتين للسيطرة عليها.
 
وتقع الولايات الشمالية في المكسيك على طرق تهريب المخدرات بين المكسيك والولايات المتحدة.
 
وزجت المكسيك بخمسين ألف جندي في حربها عصابات المخدرات، وهي حرب قتل فيها 25 ألف شخص على الأقل منذ أطلق فيليبي كالديرون حملته الأمنية الكبيرة بمجرد توليه الرئاسة في ديسمبر/كانون الأول 2006.
المصدر : وكالات

التعليقات