قلاقل تسبق حسم الانتخابات بغينيا
آخر تحديث: 2010/7/18 الساعة 06:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/18 الساعة 06:04 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/7 هـ

قلاقل تسبق حسم الانتخابات بغينيا

غينيا تعلن إحباط محاولة لإشاعة الاضطرابات قبل جولة الحسم في انتخابات الرئاسة (الفرنسية-أرشيف)

أعلن رئيس وزراء غينيا جان ماري دوري أن قوات الأمن اكتشفت ما يشتبه في أنها مؤامرة مسلحة لزعزعة الاستقرار في بلاده الواقعة في غرب أفريقيا، مع اقترابها من الجولة الحاسمة في الانتخابات الرئاسية.

وقال دوري إن "عناصر معينة تلتقي بشكل غير قانوني لترتيب والاستفادة من مظاهرات عامة من خلال إثارة قلاقل"، مضيفا أن المتورطين كانوا يرتدون ملابس عسكرية أو ملابس شرطة في محاولة لإبعاد الشبهة عنهم.

وتابع "أقول للمتشددين إنه تم التعرف عليهم، بالفعل نعرف من هم"، وقد أعلن قائد الجيش العقيد نوهو ثيام أنه تم إلقاء القبض على أشخاص.
 
وتشهد غينيا -أكبر منتج للبوكسيت في العالم- عملية استبدال حكومة يقودها الجيش في أول إدارة منتخبة بشكل حر في البلاد، حيث لم تسفر الجولة الأولى من انتخابات الرئاسة التي جرت الشهر الماضي عن فائز واضح، ومن المتوقع إجراء جولة ثانية في غضون أسابيع.
 
ومرت الجولة الأولى من الانتخابات بسلام على الرغم من توقعات أن الجيش أو أنصار أحزاب سياسية سيثيرون اضطرابات.
 
وتولى مجلس عسكري الحكم في غينيا في ديسمبر/كانون الأول عام 2008 بعد وفاة الرئيس لانسانا كونتي، ولكن في أوائل 2010 عين قائد القوات المسلحة حكومة انتقالية لتنظيم انتخابات، وهي عملية أيدتها الولايات المتحدة وفرنسا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وقال مراقبون دوليون إنهم راضون بصفة عامة عن سير الانتخابات، ولكن ألفا كوندي المرشح الذي احتل المركز الثاني وسيديا توري المرشح الذي احتل المركز الثالث طعنا في الفرز، ومن المقرر أن تفصل أعلى محكمة في البلاد في تلك الطعون غدا الاثنين.
  
وحصل رئيس الوزراء السابق سيلو دالين ديالو على أكبر نسبة من الأصوات، ولكنه لم يستطع تجاوز نسبة 50%، لذا فإن عليه خوض جولة إعادة أمام كوندي.
المصدر : رويترز