عناصر من طالبان ألقي عليهم القبض على أيدي قوات حكومية ودولية (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون أفغانيون إن مسلحين من حركة طالبان شنوا سلسلة هجمات غربي أفغانستان اليوم الأحد وفجروا بوابة سجن وحرروا 23 من عناصر الحركة المعتقلين، فيما سمع دوي انفجار قوي في العاصمة كابل.

وقال محمد يونس رسولي محافظ إقليم فراه الغربي المتاخم لإيران إن المسلحين هاجموا أربعة مراكز للشرطة تؤدي إلى قلب مدينة فراه في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وأوضح رسولي أن المسلحين "شغلوا انتباه الشرطة وفي نفس الوقت فجروا بوابة سجن فراه مما أدى لهروب 23 سجينا" لكن تم إلقاء القبض على أربعة من نزلاء السجن على الفور بعد أن أصيبوا أثناء الهروب وقبض فيما بعد على سبعة آخرين.

وفي أعقاب تلك الهجمات اندلعت اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي طالبان دامت عدة ساعات وأسفرت عن مقتل رجل شرطة. ونقلت أسوشيتد برس عن مسؤولين أفغانيين أن أحد السجناء لقي مصرعه في الاشتباكات.

وقال المتحدث باسم طالبان، قاري يوسف أحمد إن أفرادا من الحركة نفذوا الهجوم وقال إنه تم تحرير "كافة مجاهدينا" وأشار إلى أن 15 من أفراد الشرطة لقوا مصارعهم في الهجوم.

انفجار بكابل
وفي تطور آخر هز انفجار قوي وسط العاصمة كابل، ولم ترد بعد أنباء عن وقوع ضحايا جراء ذلك، فيما قال شاهد عيان إن الانفجار أدى إلى ارتجاج عدد من المباني.

ويأتي ذلك الانفجار رغم التدابير الأمنية الصارمة التي تم اتخاذها في العاصمة كابل استعدادا لمؤتمر دولي تنطلق أعماله الثلاثاء المقبل ويناقش الوضع العام في البلاد.

المصدر : وكالات