واشنطن مدعوة لمراجعة "إرهابية" خلق
آخر تحديث: 2010/7/17 الساعة 14:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/17 الساعة 14:21 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/6 هـ

واشنطن مدعوة لمراجعة "إرهابية" خلق

مظاهرة لمجاهدي خلق ضد إيران أمام البرلمان الإيطالي في فبراير/شباط الماضي (الفرنسية)

قضت محكمة استئناف أميركية بضرورة أن تراجع وزارة الخارجية الأميركية تصنيفها لمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة بأنها منظمة إرهابية أجنبية.

وقالت محكمة استئناف في واشنطن في الحكم الصادر أمس الجمعة إن وزارة الخارجية لم تعط المنظمة فرصة عادلة للدفاع عن نفسها من أجل تغيير التصنيف، وأعادت المسألة إلى الوزارة.

وقدمت مجاهدي خلق التماسا في 15 يوليو/تموز 2008 قائلة إنه يجب ألا تصنف منظمة إرهابية بعد الآن. لكن وزارة الخارجية رفضت في مطلع 2009 ذلك الطلب بعد مراجعة المادة التي قدمتها المنظمة وأجهزة المخابرات الأميركية ومن بينها معلومات سرية.

وقالت محكمة الاستئناف إن الإدارة مجبرة بموجب قانون مكافحة الإرهاب للعام 1996 وتعديلات 2004 بمنح منظمة مجاهدي خلق فرصة لتفنيد المعلومات غير السرية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إنها ستدرس القرار، وأضافت أن "الإدارة الأميركية مازالت تعد مجاهدي خلق منظمة إرهابية".

وتعليقا على ذلك الحكم قالت زعيمة المنظمة رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مريم رجوي إن قرار المحكمة الأميركية يوضح أن تصنيف المنظمة في خانة الإرهاب كان قرارا سياسيا.

وتقول المنظمة إنها قررت وقف عملياتها ضد النظام الإيراني وتراجعت عن العنف عام 2001 وإنها سلمت أسلحتها للقوات الدولية بقيادة الولايات المتحدة التي غزت العراق في مارس/آذار 2003.

وكان الاتحاد الأوروبي رفع اسم المنظمة في يناير/كانون الثاني 2009 من لائحة الجماعات الإرهابية.

وتأسست حركة مجاهدي خلق عام 1965 بهدف الإطاحة بشاه إيران، وبعد الثورة الإسلامية في 1979 عارضت النظام، وأصبحت متهمة منذ ثمانينيات القرن الماضي بالخيانة بذريعة تحالفها مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

المصدر : وكالات