فحص رفات بوليفار لتحديد سبب وفاته
آخر تحديث: 2010/7/17 الساعة 22:29 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/17 الساعة 22:29 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/6 هـ

فحص رفات بوليفار لتحديد سبب وفاته

شافيز يصر على أن سيمون بوليفار مات مسموما وليس بمرض السل (رويترز-أرشيف)

أمر الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز باستخراج رفات رمز الاستقلال في أميركا الجنوبية في القرن التاسع عشر سيمون بوليفار لمعرفة سبب وفاته الحقيقي.
 
وقال شافيز عبر موقع تويتر الإلكتروني بعد أن استخرج رفات بوليفار "أعترف أني بكيت..هذا الهيكل المبجل لا بد أنه (هيكل) بوليفار.. ذلك أنه يمكن الشعور بروحه المتوهجة".
 
وسيباشر المختبر الرسمي للطب الشرعي الذي افتتح حديثا في فنزويلا قضية موت بوليفار كأول قضية له لتحديد سبب الوفاة عن طريق اختبارات الحامض النووي.
 
ويصر شافيز على أن بوليفار قتل مسموما على يد الجنرال الكولومبي فرانسيسكو دي بولا سانتاندر، في حين تقول روايات تاريخية إنه مات جراء إصابته بالسل في كولومبيا عام 1830.
 
ويؤيد عالم أميركي من جامعة جونز هوبكنز نظرية أن يكون بوليفار مات مسموما بالزرنيخ، لكنه يضيف أنه من المحتمل أن يكون التسمم نجم عن شربة ماء ملوث وأنه يشعر بالقلق من تحريف الحكومة الفنزويلية لبحثه.
 
كما يحذر بعض المحللين من أن إعادة فتح القضية قد يضع مزيدا من الضغوط على العلاقات المتوترة بين البلدين.
 
وسيعاد دفن بوليفار الذي ولد في كراكاس عام 1783 في موقع جديد، وينظر إلى بوليفار، وهو قائد عسكري، على أنه رمز للحرية في فنزويلا، وقد حرر كثيرا من دول أميركا الجنوبية من الاستعمار الإسباني الذي استمر قرونا.
المصدر : رويترز

التعليقات