بي بي أكدت أن المعطيات تؤكد عدم وجود تسرب نفطي بعد تثبيت غطاء البئر (الفرنسية)

قالت شركة بريتش بتروليوم النفطية البريطانية (بي بي) إنه لم يسجل حتى الآن أي تسرب نفطي جديد من البئر المنفجرة في خليج المكسيك, بعد تجربة الغطاء التي أجريت الخميس.
 
واعتبرت الشركة هذه النتائج مشجعة، خاصة مع قرب انتهاء فترة الـ48 ساعة التجريبية التي حددها فنيوها للوقوف على مدى نجاحهم في وقف التسرب النفطي.
 
وقال كنت والز نائب رئيس الشركة إن المؤشرات والمعلومات حول مدى تحمل الضغط الناجم عن صمامات الغطاء الذي أوقف التسرب تتفق تماما مع الهامش الذي حدده المهندسون.
 
وأشار إلى أن الضغط داخل البئر المسدودة ارتفع عما كان عليه يوم أمس، وهو ما يعد مؤشرا جيدا كونه دليلا على عدم وجود تسرب, وأضاف أنه يجب الانتظار حتى إنهاء التجربة والتأكد من أن البئر قادرة على مقاومة ارتفاع الضغط.
 
وقد أدى انفجار البئر في 20 أبريل/نيسان الماضي الذي أودى بحياة 11 عاملا, إلى تدهور بيئي كبير على امتداد الخط الساحلي في خمس ولايات أميركية مطلة على خليج المكسيك، ما جعله أسوأ تسرب نفطي في تاريخ الولايات المتحدة.
 
غطاء
وكانت بي بي قد أعلنت الخميس أنها نجحت في تثبيت غطاء لمنع التسرب من البئر النفطية, وذلك إثر محاولات عديدة للسيطرة على تدفق النفط نحو مياه خليج المكسيك.
 
وقد استغرق تثبيت الغطاء الجديد حوالي خمسة أيام, بعد نزع غطاء سابق فشل في وقف التسرب, ولم يساعد على تجميع كميات النفط المتسربة.
 
يذكر أن التسرب النفطي كلف الشركة البريطانية حتى الاثنين الماضي حوالي 3.5 مليارات دولار توزعت بين محاولات غلق البئر وجبر الأضرار البيئية الناجمة عن التسرب ودفع تعويضات للمتضررين.

المصدر : وكالات