مكتب للشطب من قائمة الإرهاب
آخر تحديث: 2010/7/16 الساعة 18:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/16 الساعة 18:25 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/5 هـ

مكتب للشطب من قائمة الإرهاب

كرزاي طالب بشطب خمسين من طالبان من قائمة الإرهاب (الفرنسية)

قالت كيمبرلي بروست التي تولت منصبها يوم الاثنين كأول "أمين مظالم" للجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة, إن مكتبها الجديد جاهز لتلقي شكاوى كل من يشعر أنه أدرج عن طريق الخطأ في القائمة السوداء للمتهمين بالعلاقة مع تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية.

وتعهدت بروست، وهي قاضية ومحامية كندية، بأن يكون مكتبها مستقلا ومفتوحا أمام الجميع، وأن ترحب بطلبات كل من يريدون أن تشطب أسماؤهم من تلك القائمة وأخضعوا لعقوبات الأمم المتحدة سواء تعلق الأمر بالشركات أو المنظمات أو الأشخاص.

وأضافت في مؤتمر صحفي أن مهمة الوظيفة التي تشغلها هي تقديم فرصة للمتضررين من نظام العقوبات المفروض.

يُذكر أنه منذ فرض مجلس الأمن عقوبات ضد طالبان قبل عقد من الزمن وتمديد تلك العقوبات بعد ذلك لتشمل القاعدة، أثيرت تساؤلات حول نزاهة القائمة المذكورة وحقوق من يخضعون لإجراءات عقابية, كما ظلت قضيتهم تناقش وتعالت الصيحات المطالبة بإنصافهم وإزالة أسماء بعضهم من تلك القائمة.

وفي ديسمبر/ كانون الأول 2009 وافق مجلس الأمن بالإجماع على قرار تقدمت به الولايات المتحدة الأميركية يعين بموجبه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون "أمين مظالم" يكون مستقلا ومحايدا لمعالجة هذه المسألة.

ووصف سفير النمسا لدى الأمم المتحدة توماس ماير هارتينغ الذي يرأس حاليا لجنة طالبان والقاعدة، هذا الإجراء، بأنه "تحسن كبير في العملية, لأنها المرة الأولى التي سيتعين على أعضاء اللجنة أن تستمع لشخص محايد ومستقل من خارج عالمهم الصغير".

في الوقت الحالي, هناك 137 فردا ومؤسسة واحدة على لائحة عقوبات طالبان وأكثر من 250 فردا و100 منظمة وكيان في لائحة القاعدة, وتشمل العقوبات التي تخضع لها هذه الجهات تجميد الأصول وحظر السفر وحظر الأسلحة.

وكانت أنباء قد ترددت نهاية الأسبوع الماضي بأن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي سيتقدم بطلب إلى الأمم المتحدة لشطب أسماء نحو خمسين عضواً سابقاً من طالبان من قائمة للإرهاب تصدرها كمبادرة لدفع محادثات المصالحة السياسية مع الحركة.

المصدر : أسوشيتد برس

التعليقات