إجراءات تركية وقائية لملاحقة المتمردين
آخر تحديث: 2010/7/17 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/17 الساعة 01:15 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/6 هـ

إجراءات تركية وقائية لملاحقة المتمردين

 أردوغان زار مواقع للجيش التركي قرب الحدود العراقية الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

كشف رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان عن عزم بلاده اتخاذ إجراءات أمنية وقائية وتشكيل قوات خاصة على الحدود مع العراق، لمواجهة ما وصفه بالإرهاب، ووقف تسلل المتمردين الأكراد إلى جنوب شرق تركيا.
 
وقال أردوغان -في اجتماع لحزب العدالة والتنمية بأنقرة الجمعة- إن "المطلوب هو تولي وحدات محترفة ضمان الأمن في هذه المنطقة الحدودية الخطيرة".
 
وأوضح أن عناصر تلك القوات سيتم تجنيدها لمدة خمس سنوات على الأقل. ولم يحدد حجم هذه الوحدات أو موعد نشرها, كما لم يحدد كيفية تكوينها وما إذا كانت ستشكل من الجيش أو الشرطة أو منهما معا. وفي هذا الصدد قال أردوغان إنها لن تكون جيشا خاصا يعمل بشكل مستقل.
 
وفي المقابل, أبدت بعض أحزاب المعارضة التركية تحفظات على هذه الخطوة التي كشف عنها أردوغان, معتبرة -كما يقول مراسل الجزيرة- أن القوات الحالية كافية.
 
وكانت وزارة الدفاع التركية قد ألمحت إلى خطة أردوغان في وقت سابق الأربعاء، حيث قال وزير الدفاع وجدي جونول إن هيئة الأركان العامة تعمل على المشروع. كما قال إن العمل يتركز على ما إذا كان يتعين سن قانون جديد وعلى نوع التدريب والتعليم الذي سيحتاجه الجنود.
 
يشار إلى أن تركيا تتحدث عن انتشار نحو ألفي مقاتل من حزب العمال الكردستاني في جبال بشمال العراق, وهي مناطق تتعرض لقصف الطيران التركي بانتظام منذ 2007.
 
وقد تضاعفت هجمات حزب العمال الكردستاني على قوى الأمن التركية منذ نهاية مايو/أيار الماضي.
 
وخلفت المواجهات التي انطلقت منذ عام 1984 نحو 45 ألف قتيل, معظمهم من حزب العمال الذي تعتبره أنقرة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي منظمة إرهابية.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات