وقف التسرب النفطي للمرة الأولى
آخر تحديث: 2010/7/16 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/16 الساعة 01:23 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/5 هـ

وقف التسرب النفطي للمرة الأولى

أحدث الصور التي وزعتها الشركة الخميس تظهر تسربا محدودا للنفط (الفرنسية)

أعلنت شركة النفط البريطانية العملاقة (بي بي) أن اختبارات الضغط التي تجريها على الغطاء الجديد -الذي ركب فوق فوهة البئر المنفجرة في المياه العميقة بخليج المكسيك- نجحت في وقف تسرب النفط إلى الخليج للمرة الأولى منذ أبريل/نيسان الماضي.
 
وقال كينت ويليس نائب رئيس الشركة "من الجيد رؤية عدم تسرب نفط إلى خليج المكسيك"، لكنه حذر من أن الاختبار بدأ للتو.
 
وأوضح أن تدفق النفط توقف مع إغلاق آخر ثلاثة صمامات في الغطاء الجديد بحدود الساعة 2:25 عصر الخميس (19:25 حسب توقيت غرينتش)، مشيراً إلى أن المهندسين يراقبون العملية عن كثب للتأكد من عدم حدوث تسرب آخر.
 
وجاء هذا الإعلان بعد أن نجحت الشركة الثلاثاء الماضي في تركيب غطاء جديد فوق البئر، ثم قامت باختبارات إغلاق صمامات الغطاء تدريجيا لمعرفة مدى تحملها لضغط النفط المتدفق.
 
وذكَّر ويليس الصحفيين أمس بأن الهدف من اختبارات الضغط هو "تقييم سلامة البئر"، حيث إنه من غير المعروف ما إذا كانت حفرة البئر -التي تمتد على عمق كبير تحت قاع البحر- قد تضررت بانفجار 20 أبريل/نيسان الماضي.
 
وسيقوم مهندسو الشركة على مدى الـ48 ساعة المقبلة بمراقبة الضغط داخل الغطاء الذي يصل قطره إلى عشرة أمتار للتأكد من عدم حدوث تسرب من جزء آخر من البئر.
 
وقد نبه ويليس إلى أنه لا يزال من المبكر جداً إعلان أن البئر أغلقت تماماً، محذراً من أن الشركة قد تضطر إلى إعادة فتح البئر مجدداً إذا ما تبين أن حفرة البئر قد تضررت وحدث تسرب من مكان آخر. 
 
التسرب النفطي أحدث أضرارا بيئية كبيرة
 في خليج المكسيك (رويترز-أرشيف)
غاية التعقيد
وكان مراسل الجزيرة في واشنطن ناصر الحسيني قد أفاد أمس بأن العملية في غاية التعقيد وتتم ببطء كبير بالنظر إلى الضغط الشديد الناجم عن تسرب النفط، مشيرا إلى أنه ليس في حكم المؤكد أن التسرب سيتوقف.
 
وأضاف أنه من الوارد أن يتواصل تسرب النفط وربما بقوة أكبر، موضحا أنه حتى لو وقف التسرب فإن ذلك لا يعني حتما نهاية المشكلة، لأن المطلوب في المرحلة اللاحقة هو تنظيف تلك المنطقة البحرية مما تسرب إليها من نفط في الأشهر الماضية.
 
وكانت عملية وضع الغطاء الجديد بدأت السبت الماضي مع إزالة الغطاء السابق الذي وضعته الشركة وفشل في وقف التسرب، حيث لم يتمكن من احتواء سوى 3.8 ملايين لتر من النفط من أصل ما بين 5.7 و9.5 ملايين لتر تقدر الحكومة أنها تتسرب من البئر يوميا.
 
وتعتبر هذه أكبر خطوة على الإطلاق باتجاه وقف أسوأ تسرب نفطي في تاريخ الولايات المتحدة، وقد تسبب في تدهور بيئي كبير على امتداد الخط الساحلي في خمس ولايات مطلة على خليج المكسيك منذ انفجار منصة الحفر التابعة لشركة بي بي بتاريخ 20 أبريل/نيسان الماضي وغرقها على عمق 1500 متر.
 
وقد أعلنت الشركة أن التسرب كلفها حتى الآن نحو 3.5 مليارات دولار ما بين كلفة محاولة غلق البئر وتطهير الأضرار البيئية الناجمة عن التسرب ودفع تعويضات للمتضررين.
 
ويذكر أنه لن يتم سد البئر بشكل كامل حتى يتم الانتهاء من حفر بئر موازية وتوصيلها بقاع البئر المنفجرة، حيث تعتزم الشركة الدفع بكميات من الإسمنت والطين السميك عبر أنبوب البئر الجديدة لإغلاق بئر النفط بشكل دائم.
 
المصدر : وكالات

التعليقات