تسعة من كل عشرة يهود بريطانيين زاروا إسرائيل (الفرنسية-أرشيف)

أظهرت دراسة مسحية أجريت على اليهود البريطانيين أن غالبيتهم يؤيدون حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها, لكنهم يرون أن عليها الآن مساعدة الفلسطينيين على إنشاء دولتهم الخاصة, كما أن أكثر من نصفهم أكدوا أنهم يؤيدون إجراء مباحثات مباشرة مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ووجدت هذه الدراسة التي أجراها معهد أبحاث السياسات اليهودية أن اليهود البريطانيين يتعاطفون بقوة مع إسرائيل, وأن تسعة من كل عشرة يهود بريطانيين زاروا إسرائيل.

ويؤيد أكثر من ثلاثة أرباع اليهود البريطانيين (77%) "حل الدولتين" بوصفه "الطريقة الوحيدة" لإحلال السلام بالشرق الأوسط, وقال أكثر من 52% منهم إنهم يؤيدون إجراء الحكومة الإسرائيلية مباحثات مباشرة مع حماس

وقال المدير التنفيذي للمعهد المذكور جوناثان بويد "وجدنا أن معظم اليهود يشعرون شعورا قويا تجاه إسرائيل, وأن العديد منهم يعتبرها مركزية في هويته اليهودية".

لكنه أكد أن الكثيرين منهم يرغب في أن يرى إسرائيل في سلام "ليس فقط مع نفسها بل مع جيرانها كذلك", مشيرا إلى أن انحيازهم لها لا يعني عدم تأييدهم للسلام.

يشار إلى أن هذه الدراسة التي نشرت اليوم الخميس والتي اختار لها أصحابها عنوان: "ملتزمون, معنيون وتصالحيون.. مواقف يهود بريطانيا من إسرائيل" شملت أربعة آلاف شخص.

المصدر : الجزيرة