تثبيت غطاء لمنع التسرب النفطي
آخر تحديث: 2010/7/15 الساعة 21:11 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/15 الساعة 21:11 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/4 هـ

تثبيت غطاء لمنع التسرب النفطي

مهندسو شركة بي بي قاموا بعدة محاولات لوقف تسرب النفط بخليج المكسيك (رويترز)

قالت شركة النفط البريطانية بي بي إنها تمكنت من تثبيت غطاء لمنع التسرب من بئر النفط في خليج المكسيك، في أحدث حلقة من سلسلة محاولات لوقف التسرب النفطي المتواصل منذ أبريل/نيسان الماضي.
 
وأفاد مراسل الجزيرة في واشنطن ناصر الحسيني بأن العملية في غاية التعقيد وتتم ببطء شديد بالنظر إلى الضغط الشديد الناجم عن تسرب النفط، مشيرا إلى أنه ليس في حكم المؤكد أن التسرب سيتوقف.
 
وأضاف المراسل أنه من الوارد أن يتواصل تسرب النفط وربما بقوة أكبر، وأوضح أنه حتى لو وقف التسرب فإن ذلك لا يعني حتما نهاية المشكلة، لأن المطلوب في المرحلة اللاحقة هو تنظيف تلك المنطقة البحرية مما تسرب إليها من نفط في الأشهر الماضية.
 
وكانت الشركة قد أرجأت في وقت سابق هذه التجربة بسبب حصول تسرب من أحد الأنابيب. وقد بدأت تلك المحاولة قبل أيام وسجل خلالها بعض التقدم في تثبيت ذلك الغطاء الذي يحوي عددا من الصمامات.
 
وكان مهندسو الشركة يخططون للبدء منذ يوم الثلاثاء في إغلاق الصمامات الجديدة تدريجيا بهدف التأكد إن كانت الصمامات ستصمد أمام ضغط تدفق النفط أم أنه سيتسرب من جزء آخر من البئر. 
 
وكان من المتوقع أن تستغرق تلك الاختبارات ما بين 6 ساعات و48 ساعة أو أكثر، وإذا استمر تسرب النفط فإن الغطاء الجديد سيسمح على الأقل بتحسين عملية جمع النفط المتسرب من البئر.
 
"
شركة بي بي قالت إن التسرب النفطي كلفها حتى الآن نحو 3.5 مليارات دولار تشمل كلفة محاولة غلق البئر وتطهير الأضرار البيئية الناجمة عن التسرب ودفع تعويضات للمتضررين
"
بئر موازية
ولن تسد البئر بشكل كامل حتى يتم الانتهاء من حفر بئر موازية وتوصيلها بقاع البئر المنفجرة، حيث تعتزم الشركة الدفع بكميات من الإسمنت والطين السميك عبر أنبوب البئر الجديدة لإغلاق بئر النفط إغلاقا دائما.
 
وكانت عملية وضع الغطاء الجديد بدأت السبت الماضي مع إزالة الغطاء السابق الذي وضعته الشركة وفشل في وقف التسرب، حيث لم يتمكن من جمع سوى 3.8 ملايين لتر من النفط من أصل ما بين 5.7 و9.5 ملايين لتر تقدر الحكومة أنها تتسرب من البئر يوميا.
 
ويذكر أن شركة بي بي أعلنت الاثنين الماضي أن التسرب النفطي كلفها حتى الآن نحو 3.5 مليارات دولار، مشيرة إلى أن هذه التكاليف تشمل كلفة محاولة غلق البئر وتطهير الأضرار البيئية الناجمة عن التسرب ودفع تعويضات للمتضررين.
 
ويشار إلى أن النفط يتسرب منذ انفجار البئر في 20 أبريل/نيسان الماضي الذي تسبب بمقتل 11 عاملا في منصة النفط، وأدى إلى تدهور بيئي كبير على امتداد الخط الساحلي في خمس ولايات مطلة على خليج المكسيك ما جعله أسوأ تسرب نفطي في تاريخ الولايات المتحدة.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات