قتلى بتجدد العنف الطائفي بنيجيريا
آخر تحديث: 2010/7/14 الساعة 22:17 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/14 الساعة 22:17 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/3 هـ

قتلى بتجدد العنف الطائفي بنيجيريا

موجة العنف الطائفي بجوس مطلع العام خلفت 460 قتيلا (الفرنسية-أرشيف)
 
قتل أربعة أشخاص على الأقل وأحرق مسجد وكنيسة في تجدد الاشتباكات الطائفية في ولاية تارابا شمالي شرقي نيجيريا.
 
وقال شهود عيان إن الاشتباك اندلع أمس الثلاثاء جراء نزاع حول موقع مسجد يبنى في مدينة ووكاري، وحاول شبان مسيحيون هدمه فرد الشبان المسلمون بإضرام النار في كنيسة ومنزل وسيارة، فتدخلت قوات الأمن لقمع الشبان وأطلقت النار بشكل عشوائي مما أدى لمقتل أربعة.
 
وذكر يمي أجايي نائب المتحدث باسم الشرطة النيجيرية أن دوريات الجيش والشرطة سيطرت على الموقف وفرضت حكومة الولاية حظر تجول من مغيب الشمس حتى الفجر في ووكاري.
 
وأشار إلى أنه تم تأكيد مقتل أربعة أشخاص فيما رفع السكان عدد القتلى إلى عشرة لافتا إلى أن الشرطة تحقق في الحادث.
 
من جهته شكر حاكم ولاية تارابا دانبابا سونتاي الزعماء المسيحيين والمسلمين على تدخلهم لتهدئة الموقف معربا عن أسفه لما حدث، ومؤكدا أن "ووكاري لم تشهد أي أزمة دينية".
 
وتتكرر في نيجيريا الاشتباكات الطائفية حيث يعود التوتر إلى عقود من النزاعات والتنافس على أراض زراعية خصبة قتل خلالها الآلاف.
 
وشهد هذا العام تجددا للعنف الطائفي في جوس عاصمة بلاتو وحولها خلال يناير/كانون الثاني ومارس/آذار وأبريل/نيسان.
 
وخلال أربعة أيام فقط من العنف الطائفي المندلع بمدينة جوس في الشهر الأول قضى 460 شخصا منهم أربعمائة من المسلمين، فضلا عن إصابة ألف وفقا للتقديرات الرسمية.
 
كما أُرغم الآلاف على الفرار من منازلهم بالمدينة البالغ عدد سكانها نصف مليون شخص، وتحدثت السلطات عن أضرار جسيمة.
المصدر : وكالات