بولدن: أوباما طلب مني العمل من أجل تحسين التواصل مع العالم الإسلامي (الأوروبية-أرشيف)

قال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس الاثنين إن مدير وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) كان مخطئا عندما قال إن التواصل مع العالم الإسلامي يشكل أولوية قصوى لناسا.

وكان تشارلز بولدن أثار دهشة في أوساط العاملين في الفضاء وغضبا بين المحافظين عندما قال لبرنامج "تحدث للجزيرة" على الجزيرة الإنجليزية مؤخرا إن الرئيس باراك أوباما طلب منه العمل من أجل تحسين التواصل مع العالم الإسلامي.

وذكر أن الرئيس الأميركي قال له إن إحدى أولوياته القصوى "إيجاد سبيل للتواصل مع العالم الإسلامي والتفاعل أكثر مع الدول الإسلامية, لجعل المسلمين يشعرون بالاعتزاز بمساهماتهم التاريخية في العلوم والرياضيات والهندسة".

يشار إلى أن أوباما اعتبر عند تقلده الرئاسة العام الماضي تحسين العلاقات مع العالم الإسلامي من أهم أولويات سياسته الخارجية, وألقى خطابا هاما حول هذا الموضوع في جامعة القاهرة في يونيو/حزيران 2009.

وسعى البيت الأبيض الأسبوع الماضي لتوضيح تعليق بولدن بالقول إن ما أراده أوباما هو أن تتواصل ناسا مع أفضل العلماء والمهندسين في العالم من بلدان مثل روسيا واليابان وإسرائيل والعديد من الدول الإسلامية.

غير أن ذلك لم يفلح في وضع حد للجدل الذي أثارته تصريحات بولدن, وفي إفادة يومية سئل غيبس لماذا أدلى بولدن بهذا التصريح، فرد بالقول "هذا سؤال ممتاز، ولا أعتقد أنها مهمته، فهذه ليست مهمة ناسا".

المصدر : الجزيرة + رويترز