أفغانستان تطلق 28 من طالبان
آخر تحديث: 2010/7/13 الساعة 12:40 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/13 الساعة 12:40 (مكة المكرمة) الموافق 1431/8/2 هـ

أفغانستان تطلق 28 من طالبان

الإفراج عن بعض معتقلي طالبان يأتي في إطار توصيات لويا جيرغا السلام

أعلن مكتب الرئيس الأفغاني حامد كرزاي اليوم الثلاثاء أن الحكومة الأفغانية أطلقت سراح مجموعة ثانية من المعتقلين الذين يشتبه في أنهم أعضاء في حركة طالبان تضم 28 معتقلا بعد مراجعة حالاتهم، وتعهد المكتب بالإفراج قريبا عن 25 معتقلا آخر.

وجاء الإفراج عن الـ28 من مختلف مراكز الاعتقال بعد شهر من إطلاق سراح 14 من معتقلات أميركية وأفغانية عقب انعقاد "لويا جيرغا السلام" في يونيو/حزيران الماضي التي أوصت بالحوار بين الحكومة وطالبان.
   
ووافق لويا جيرغا الذي ضم مجلس أعيان القبائل وغيرهم من كبار الشخصيات على خطة كرزاي للتوصل إلى اتفاق سلام مع "المعتدلين" في طالبان.

ولم يصدر تعقيب فوري من حركة طالبان على أحدث التحركات للإفراج عن المعتقلين ولكنها كانت قد رفضت مرارا من قبل كل عروض السلام قائلة إنها ستواصل القتال حتى تغادر كل القوات الأجنبية البلاد.
 
ويقبع مئات من المعتقلين الذين يشتبه في أنهم من مقاتلي طالبان منذ سنوات في سجون تديرها قوات دولية وأفغانية، من دون الحصول على خدمات محامين أو أي حقوق أخرى.
قائمة "الإرهاب"
وكان مجلس أعيان القبائل قد دعا أيضا إلى رفع أسماء زعماء طالبان من القوائم السود للأمم المتحدة وكذلك إجراء محادثات سلام مع من ينبذون العنف.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أمس الاثنين عن مسؤول أفغاني -وصفته بـ"الرفيع" ولم تذكر اسمه- قوله إن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي يعتزم الطلب من الأمم المتحدة شطب أسماء نحو خمسين عضواً سابقاً بحركة طالبان من قائمة "الإرهاب" كمبادرة لدفع محادثات المصالحة السياسية مع الحركة.

وبحسب الصحيفة فإن الحكومة الأفغانية سعت منذ عدة سنوات لشطب أسماء أعضاء سابقين من طالبان تقول إنهم قطعوا علاقتهم بالحركة، لكن الإلحاح لشطبها تجدد الأسابيع الأخيرة مع بدء كرزاي الضغط من أجل التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع في أفغانستان والممتد منذ ما يقرب من تسع سنوات.
 
غير أن مسؤولي الأمم المتحدة يقاومون الضغوط الأفغانية ويطالبون بمزيد من الأدلة التي تثبت أن الأشخاص المعنيين رفضوا العنف وتبنوا الدستور الأفغاني الجديد وقطعوا اتصالاتهم بطالبان وتنظيم القاعدة، قبل أن يقرروا مراجعة القائمة التي تضم 137 شخصاً وتفرض عليهم منعا للسفر وعقوبات أخرى.
المصدر : وكالات

التعليقات