راتكو ملاديتش (يسار) متحدثا للزعيم الصربي السابق رادوفان كاراديتش (الفرنسية-أرشيف)

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات الصربية إلى إلقاء القبض على الجنرال الصربي راتكو ملاديتش، الذي يعتبر من مهندسي مجزرة سربرنيتشا في البوسنة، والذي لا يزال فاراً منذ 15 سنة.

وقالت مديرة المنظمة في أوروبا وأسيا الوسطى، هولي كارتنر إن ما حصل في سربرنيتشا يتطلب عدالة وتخليدا للذكرى وتعتبر حرية ملاديتش إهانة لذلك.

وتأتي دعوة المنظمة -ومقرها نيويورك- لتتزامن مع الذكرى الـ15 للمجزرة التي وقعت حين هاجم صرب البوسنة منطقة في سربرنيتشا خاضعة لحماية الأمم المتحدة في 11 يوليو/تموز 1995 وأسفرت عن مقتل سبعة آلاف مسلم بوسني.

وحذرت المنظمة من أن الاتحاد الأوروبي خفف مطالبته بتطبيق العدالة فيما تسعى صربيا للانضمام إلى الاتحاد.

وقالت إن تخفيف الاتحاد الأوروبي لمطالبته المتعلقة بإلقاء القبض على ملاديتش يبعث برسالة خاطئة إلى صربيا، داعيةً إياه لتحقيق العدالة لضحايا سربرنيتشا.

المصدر : يو بي آي