وولف الذي كان يشغل منصب رئيس وزراء مقاطعة سكسونيا السفلى فاز بمنصب الرئاسة الألمانية (الفرنسية)
انتخب المجمع الانتخابي الألماني مرشح الائتلاف الحاكم كريستيان وولف رئيسا للبلاد ليكون عاشر رئيس ألماني في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية.

وفاز وولف أمس بصعوبة بـ625 صوتا في جولة التصويت الثالثة الأخيرة على منافسه مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب الخضر يواخيم جاوك. وحصل الأخير على 494 صوتا من أصوات المجمع البالغ عددها 1244.

ويتكون المجلس الاتحادي (المجمع الانتخابي) من أعضاء البرلمان الألماني وممثلي الولايات الألمانية الستة عشر ونخبة من مشاهير المجتمع في المجالات المختلفة، ويجتمع المجلس مرة واحدة لانتخاب الرئيس وليس له أي مهام أخرى.

وأثار حجب أعضاء في الائتلاف الحاكم أصواتهم عن وولف (51 عاما) في الجولتين الأوليين لغطا في الصحافة وداخل الائتلاف الحاكم المكون من التحالف المسيحي الذي تقوده المستشارة أنجيلا ميركل والحزب الديمقراطي الحر بزعامة وزير الخارجية غيدو فيسترفيله.

ووصفت يومية هاندلسبات عملية التصويت بأنها هزيمة وتصويت بحجب الثقة عن ميركل، في حين اعتبرتها أسبوعية دير شبيغل أكبر فشل لها.

كما بدأ الائتلاف الحاكم مشاورات أمس لمعرفة أسباب منح العديد من أعضائه أصواتهم لصالح يواخيم جاوك.

يشار إلى أن الرئيس السابق هورست كولر كان قد قدم استقالته يوم 31 مايو/أيار الماضي بصورة مفاجئة عقب انتقادات وجهت له إثر تصريحات له ربط فيها بين وجود القوات الألمانية في أفغانستان ومصالح البلاد الاقتصادية.

المصدر : وكالات