بترايوس يسعى للحد من الخلاف بشأن مساهمة الأوروبيين بالقوات بأفغانستان (الفرنسية-أرشيف)
بدأ القائد الجديد للقوات الأميركية في أفغانستان الجنرال ديفد بترايوس زيارة لمقر حلف شمال الأطلسي لإطلاع أعضائه على خططه للتعامل مع الوضع هناك خلال المرحلة المقبلة.
 
ويلتقي بترايوس خلال الزيارة مع الأمين العام للحلف فوغ راسموسن أندرس, كما يلقي خطابا أمام مجلس الحلف -وهو أعلى هيئة لصنع القرار- في وقت لاحق اليوم الخميس.
 
وتقول أسوشيتد برس إن بترايوس سيسعى لإزالة اللبس والخلافات بشأن المساهمة في القوات الدولية.
 
ويشير دبلوماسيون إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما لم يتشاور مع الحلفاء الأوروبيين بشأن تعيين بترايوس خلفا لستانلي ماكريستال.
 
من جهة ثانية أقر مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع تعيين بترايوس, حيث حصل على أصوات 99 من الديمقراطيين والجمهوريين, دون اعتراض أو امتناع أحد.
 
وبعد ساعات من تأكيد تعيين بترايوس, وافق المشرعون في لجنة فرعية تابعة لمجلس النواب على عرقلة معونات قيمتها 3.9 مليارات دولار إلى كابل بسبب أنباء عن فساد ومليارات من معونات المانحين التي تتسرب إلى خارج البلاد.
 
جاء ذلك بينما تشير رويترز إلى أن المشرعين الأميركيين يشعرون بالاستياء والغضب من أنباء عن تفشي الفساد في حكومة كابل.
 
وكان وزير العدل الأميركي إريك هولدر قد اجتمع مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي في كابل أمس الأربعاء لمناقشة معالجة مشكلة الفساد, حيث أشاد بالخطوات التي اتخذت وقال "لا يزال هناك الكثير الذي يجب عمله".

المصدر : وكالات