أوباما يوقع قانونا لمعاقبة إيران
آخر تحديث: 2010/7/1 الساعة 10:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/7/1 الساعة 10:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/20 هـ

أوباما يوقع قانونا لمعاقبة إيران

القوى الغربية تكثف ضغوظها لوقف البرنامج النووي الإيراني (رويترز-أرشيف)

أعلن البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيوقع اليوم على مشروع قانون يفرض عقوبات جديدة تستهدف قطاعي الطاقة والبنوك في إيران.
 
وأوضح البيت الأبيض أن أوباما سيوقع على القانون الجديد في الساعة السادسة والربع مساء بالتوقيت المحلي (العاشرة والربع مساء بتوقيت غرينتش).
 
وحسب التشريع الذي يوسع نطاق العقوبات التي فرضت على طهران عام 1996، ستتم معاقبة الشركات الأجنبية التي تستثمر في قطاع النفط الإيراني أو تتعامل معه.
 
ويحظر التشريع أيضا على البنوك الأميركية التعامل مع أي بنوك أجنبية تتعامل مع الحرس الثوري الإيراني أو تساعد طهران في برنامجها النووي بأي شكل.
 
كما سيمنع على الشركات الأجنبية التي تقدم لإيران أي تقنيات قد تحد من تدفق المعلومات، الحصول على أي عقود من الحكومة الأميركية.
 
وسيحرم الإيرانيون المتورطون في انتهاكات لحقوق الإنسان من الحصول على أي تأشيرات دخول للولايات المتحدة، كما سيتم تجميد أصولهم فيها.
 
وتشمل العقوبات أيضا توفير إطار قانوني يقضي بسحب أي استثمارات للولايات المتحدة أو لحكومات الولايات في محافظ الشركات الأجنبية التي تتعامل مع قطاع النفط الإيراني.
 
وصادق مجلس الأمن الدولي في الشهر الماضي على قرار بفرض عقوبات جديدة على إيران بسببببرنامجها النووي.
 
كما استهدفت دول الاتحاد الأوروبي بدورها الاستثمارات الأجنبية في قطاعات الطاقة الإيراني والنقل والبنوك والتأمين إضافة إلى فرض حظر على منح التأشيرات للمسؤولين في الحرس الثوري.
 
متكي كشف عن تدابير إيرانية لمواجهة العقوبات (رويترز)
تدابير مضادة
وفي سياق متصل کشف وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي أمس عن وجود مرکز لاتخاذ تدابير اقتصادية خاصة لمواجهة العقوبات المفروضة على بلاده وآثارها المحتملة.
 
ونقل تلفزيون العالم عن متكي قوله إن هذا المرکز استطاع خلال الأعوام الخمسة الماضية عبر الإجراءات الذكية التي اتخذها تنظيم معاملات اقتصادية بقيمة 180 مليار دولار.
 
وأضاف أن إيران تتمتع بتجارب مفيدة وخبرة عالية لمواجهة العقوبات وأن للحكومة الإيرانية دبلوماسية اقتصادية خاصة لمواجهة الحظر المفروض عليها.
 
وجدد متكي التأكيد على حق بلاده في استخدام الطاقة النووية للأغراض السلمية، وقال إن طهران ستدافع عن حقوقها النووية بكل ما تملك من قوة وإنها ستبقى صامدة أمام العقوبات.
 
وكانت إيران ردت في وقت سابق على العقوبات الأممية بأنها ستعلن عن تقدم جديد في برنامجها النووي خلال الشهور المقبلة، وأنها ستبني مفاعلا جديدا لتخصيب اليورانيوم العام المقبل.
المصدر : وكالات

التعليقات