الإعصار زادت قوته إلى الفئة الثانية (الفرنسية)

وصل الإعصار أليكس إلى شواطئ شمال شرق المكسيك وجنوب ولاية تكساس الأميركية مصحوبا برياح عاتية وأمطار غزيرة, بعد أن ازدادت قوته ليتحول إلى إعصار من الفئة الثانية في خليج المكسيك.
 
وأعلن المركز القومي الأميركي للأعاصير أن أليكس -وهو أول إعصار في موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي للعام 2010- يحمل رياحا متواصلة تقارب سرعتها 155 كيلومترا في الساعة.
 
كما أشار المركز إلى أن أليكس بعيد عن منشآت النفط الأميركية في خليج المكسيك. وتوقع أن يصل الإعصار إلى عدة كيلومترات داخل البلاد.
 
ويتوقع أن يكون موسم الأعاصير أسوأ من الطبيعي هذا العام مما يثير مخاوف خاصة على الساحل بين لويزيانا وفلوريدا حيث تجرى جهود لوقف تسرب نفطي منذ عشرة أسابيع من جانب شركة بي بي (بريتش بتروليوم).
 
ورغم عدم التوقع بأن يضرب أليكس مباشرة منطقة التسرب النفطي فإن شركة بي بي البريطانية للنفط، التي تقوم بتلك الجهود، علقت عمليات حرق وسحب النفط المتسرب بسبب ارتفاع أمواج البحر.
 
وهذه هي المرة الأولى منذ العام 1965 التي تشهد فيها منطقة الأطلسي إعصارا مبكرا في يونيو/حزيران.

المصدر : وكالات