أوباما يدافع عن أدائه بأزمة التسرب
آخر تحديث: 2010/6/8 الساعة 14:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/8 الساعة 14:45 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/25 هـ

أوباما يدافع عن أدائه بأزمة التسرب

أوباما يستمع إلى شروح بشأن أزمة التسرب النفطي (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما، في أقوى تصريحات له بعد الانتقادات التي وجهت إلى طريقة استجابته للتسرب النفطي في خليج المكسيك، إنه يستشير الخبراء حاليا لمعرفة أي جهة ينبغي أن تدفع الحساب.

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة أن بي سي التلفزيونية "لم أجلس لمجرد التحدث مع الخبراء لأن هذه ليست ندوة أكاديمية، بل تحدثت إلى هؤلاء لأنهم ربما تكون لديهم الإجابة الصحيحة بشأن من ينبغي أن يعاقب".

وفي إشارة إلى الأرباح المرتفعة التي تحققها شركة بي بي النفطية العملاقة، رأى أوباما أن على الشركة أن تدفع تعويضات، وأضاف "يجب أن نتأكد من حصول كل متضرر من هذا التسرب على تعويض مناسب وكامل".

وتتعرض شركة بي بي إلى ضغوط سياسية كي تعلق دفع أرباح على الأسهم يصل إجماليها إلى 10.5 مليارات دولار سنويا، وقد طالبها عضوان في مجلس الشيوخ الأميركي بوقف ما تدفعه لحاملي الأسهم حتى تعرف تكاليف تنظيف بقعة النفط الهائلة.

ومن المقرر أن تعلن الشركة في 27 يوليو/تموز القادم عن أرباح الأسهم ونتائج الربع الثاني من العام.

وقال أوباما للصحفيين الأسبوع الماضي أثناء زيارته الثالثة لساحل ولاية لويزيانا على خليج المكسيك منذ بدء التسرب النفطي إن بي بي ينبغي ألا تبخس السكان المقيمين على سواحل خليج المكسيك التي تلوثت، حقوقهم بدفع تعويضات زهيدة في الوقت الذي توزع فيه أرباحا بالمليارات على حاملي الأسهم.

وطالب أوباما شركة بي بي بأن تدفع تعويضات عن الخسائر بسرعة، مكررا تعهده بأنه سيحملها مسؤولية الكارثة وتسديد الفاتورة.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية:

التعليقات