طلبت فنزويلا دفعة ثانية من طائرات خفيفة تستخدم في الهجوم والتدريب من الصين, ولم يتضح عدد الطائرات التي ستتضمنها الدفعة الثانية أو متى ستصل.

وقال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إن بلاده ستدفع 82 مليون دولار للحصول على الدفعة الثانية من طائرات التدريب العسكري الصينية كيه 8.

وقال شافيز إنه يقوم بتطوير وتحديث قواته المسلحة, وإنه يريد شراء أسطول مؤلف من أربعين طائرة كيه 8, من أجل الأمن والدفاع عن البلاد.

وطلب شافيز 18 طائرة من الصين بعد فشل خطة لشراء طائرات مماثلة من شركة برازيلية, لأنها كانت تتضمن أنظمة كهربائية أميركية.

وقال مسؤولون من فنزويلا إن تلك الطائرات ستستخدم في تدريب الطيارين على اعتراض مهربي المخدرات الذين يستخدمون البلاد لتهريب الكوكايين الكولومبي إلى الولايات المتحدة وأوروبا وأفريقيا.

واشترت فنزويلا شبكة أجهزة رادار صينية, وأنفقت نحو أربعة مليارات دولار لشراء أسلحة روسية تضم دبابات وأنظمة صواريخ وطائرات مقاتلة, لتحل محل طائرات أف16 التي تعرضت للصدأ بسبب الحظر الأميركي.

وكانت أميركا قد اتهمت شافيز الحليف الوثيق لكوبا وإيران، بإثارة سباق تسلح بأميركا الجنوبية, وفرضت حظرا عام 2006 على بيع قطع أسلحة أميركية لفنزويلا.

المصدر : رويترز