الإعلان الإيراني جاء بعد أسبوع من الهجوم الإسرائيلي على سفن الحرية (الفرنسية-أرشيف)

أعلن الهلال الأحمر الإيراني أنه سيرسل في القريب العاجل سفينتين محملتين بمساعدات إنسانية إلى قطاع غزة، الذي تفرض عليه إسرائيل حصارا منذ ثلاث سنوات.

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية للأنباء عن مدير الهلال الأحمر الإيراني عبد الرؤوف أديب زاده قوله أمس الأحد إن قرار إرسال السفينتين تم اتخاذه بعد لقاء مع وزارة الخارجية الإيرانية. وأضاف أن إحدى السفينتين ستحمل مساعدات إنسانية وطبية، والأخرى عمال إغاثة.

ودعت المؤسسة الإنسانية الإيرانية المتطوعين إلى العمل في جمع المساعدات الإنسانية وكذا التسجيل لمرافقة السفينتين.

وفي السياق نقل مراسل الجزيرة في طهران ملحم ريا عن مسؤولين بالهلال الأحمر الإيراني قولهم إنه السفينتين سيتم إرسالهما إلى قطاع غزة بالقريب العاجل.

وأضاف أن السفينتين ستحملان مساعدات غذائية ومواد ومستلزمات طبية، كما سيكون عليها نشطاء ومتضامنون سيحاولون كسر الحصار عن قطاع غزة.

منوشهر متكي دعا الدول الإسلامية لإرسال عشرات السفن إلى غزة (رويترز)
الحرس الثوري

وفي وقت سابق يوم أمس أعلن الحرس الثوري الإيراني استعداده لمرافقة سفن الإغاثة المتوجهة إلى قطاع غزة وحراستها، إذا أمر بذلك المرشد الأعلى للجمهورية الإيراني علي خامنئي.

ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن علي شيرازي، وهو ممثل لخامنئي لدى الحرس الثوري، قوله "قوات الحرس الثوري مستعدة بشكل كامل لمرافقة سفن الحرية والسلام التي تنقل مساعدات إنسانية من كل أنحاء العالم إلى سكان غزة المظلومين".

وأضاف "إذا أصدر قائد الثورة أمرا بهذا الشأن إلى القوات البحرية للحرس الثوري فإنها ستتخذ خطوات عملية وستضع قدراتها وتجهيزاتها رهن إشارة السفن المتوجهة إلى غزة".

ويأتي الإعلان الإيراني عن قرب إرسال مساعدات إلى غزة بعد أسبوع من الهجوم الإسرائيلي على أسطول الحرية فجر الاثنين الماضي، والذي خلف عشرات الشهداء والجرحى.

وقد خلف هذا الهجوم على مدنيين كانوا يحملون مساعدات إنسانية لسكان القطاع احتجاجات عالمية رسمية وشعبية، وأجج مظاهرات تضامنية مع الشعب الفلسطيني، كما أعلنت عقبه عدة جهات نيتها تسيير قوافل مساعدات إنسانية إلى غزة.

دعوة للدول الإسلامية
ومن جهة أخرى دعا وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي يوم أمس، في اجتماع طارئ لوزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، إلى إرسال المساعدات الإنسانية فورا إلي غزة بكل الوسائل الممكنة عن طريق البر أو البحر أو الجو.

وقال متكي "نحن بحاجة إلي إرسال عشرات السفن المحملة بالمساعدات الإنسانية، والتي ترفع أعلام دول العالم المختلفة، إلي غزة، والأفضل في هذا الوقت أن يتخذ كل بلد إسلامي الخطوة الأولى بإرسال سفينة واحدة على الأقل".

كما دعا مصر إلى إيصال مساعدات الدول الإسلامية وباقي شعوب العالم إلى قطاع غزة، كما دعا الدول الإسلامية إلى قطع علاقاتها الاقتصادية مع إسرائيل، وطالب بتوجيه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من أجل تحريك كل الوسائل الممكنة للحفاظ على حقوق الشعب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات