معارضة روسية صينية لمعاقبة إيران
آخر تحديث: 2010/6/4 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/4 الساعة 17:57 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/22 هـ

معارضة روسية صينية لمعاقبة إيران

لافروف: نعارض فرض عملية التصويت (الفرنسية-أرشيف) 
عارضت روسيا والصين "الاندفاع" في طريق فرض مرحلة جديدة من العقوبات على إيران من خلال تصويت مرتقب في مجلس الأمن الدولي.
 
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريحات صحفية "نحن ضد فرض عملية التصويت". كما قال للصحفيين في بكين إن مشروع القرار الخاص بإيران أخذ في الاعتبار المصالح الاقتصادية لروسيا والصين.
 
وكان لافروف قد وصل إلى الصين في بداية زيارة رسمية ينتظر أن تتركز المباحثات خلالها حول الملف النووي الإيراني إضافة إلى كوريا الشمالية.
 
يأتي ذلك في حين تتوقع إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما من مجلس الأمن أن يصوت في الأسبوع القادم على قرار تشديد العقوبات على إيران.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبس إنه يتوقع أن يتم التصويت على العقوبات الأسبوع المقبل.
 
وطبقا لرويترز, يمثل هذا التصويت نجاحا كبيرا للسياسة الخارجية للرئيس الأميركي باراك أوباما الذي تعمل إدارته منذ عدة أشهر لإقناع روسيا والصين بأن البرنامج النووي لإيران يشكل خطرا أمنيا عالميا.
 
يشار إلى أن العقوبات المحتملة ستشكل المرحلة الرابعة من العقوبات على طهران. وقد أعلن الشهر الماضي أن الولايات المتحدة اتفقت على نص مشروع القرار مع بريطانيا وفرنسا وألمانيا بالإضافة إلى الصين وروسيا اللتين لهما علاقات تجارية وثيقة مع إيران.
 
ويدعو مشروع القرار إلى إجراءات ضد المصارف الإيرانية الجديدة في الخارج إذا اشتبه في أن لها علاقة ببرامج إيران النووية أو الصاروخية. كما يدعو لتوخي الحذر بشأن الصفقات مع أي مصرف إيراني بما في ذلك المصرف المركزي, مع توسيع حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.
المصدر : وكالات

التعليقات