لويا جيرغا الأفغان يقدم توصياته للسلام
آخر تحديث: 2010/6/4 الساعة 11:31 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/4 الساعة 11:31 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/22 هـ

لويا جيرغا الأفغان يقدم توصياته للسلام

المشاركون في مؤتمر اللويا جيرغا يعلنون توصياتهم اليوم (الفرنسية)

يختتم اليوم الجمعة في العاصمة الأفغانية كابل مؤتمر مجلس القبائل الأفغانية (اللويا جيرغا) بإصدار مجموعة توصيات لإحلال السلام في أفغانستان.

وأوضح مراسل الجزيرة في كابل أن هذه التوصيات يتصدرها إطلاق سراح معتقلين من حركة طالبان، وشطب أسمائهم من القائمة السوداء باعتبار ذلك بادرة حسن نية من قبل الحكومة، لكنه أضاف أنها لن تكون ملزمة للحكومة أو الرئيس حامد كرزاي.

وحذر القائم بأعمال رئيس مجلس علماء أفغانستان في المؤتمر قيوم الدين كاشف من فشل المؤتمر قائلا "إذا فشلنا في فتح نافذة للسلام من خلال المؤتمر فلن نستطيع مطلقا أن نفتح باب السلام في المستقبل".

وأكد أن الوفود المشاركة في المؤتمر مصرة على نجاحه وأنها "مجمعة على ذلك ولن تترك الساحة".

وتم تقسيم المشاركين في المؤتمر وعددهم 1600 شخص أمس الخميس إلى 28 مجموعة لمناقشة خطة كرزاي للسلام، ومن المقرر أن تقدم كل مجموعة مقترحاتها اليوم لمناقشتها قبل إعلان البيان الذي سيتم تبنيه في وقت لاحق.
 
وقال ممثل الأمم المتحدة في أفغانستان ستيفان دي ميستورا "إن الحل الوحيد للأزمة هو حل سياسي وإن قواعد اللعبة للتوصل إلى اتفاق سلام تأتي من اللويا جيرغا".

أما وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون فقالت مساء أمس إن بلادها "تريد أن تلم بصورة كاملة بجهود كرزاي لدمج طالبان، وقالت للصحفيين لا يوجد حل عسكري لمعظم الصراعات ولا يمكن الاعتماد على حل وحيد".

وأضافت أنه "يجب أن يكون هناك قرارات سياسية بالتوازي مع الأعمال العسكرية، ولقد أخبرنا الرئيس كرزاي في زيارته الأخيرة أننا نتفهم وندعم جهوده".

وقال دبلوماسيون إن مثل هذا الاجتماع يعطي شرعية للرئيس كرزاي وحكومته خصوصا أن شعبيته في انخفاض بسبب الفساد الذي يستشري في حكومته.

يذكر أن طالبان التي لم تدع للمشاركة في المؤتمر تؤكد دائما أنها لن تدخل في مفاوضات حتى انسحاب كافة القوات الأجنبية من البلاد.

ويرى المراقبون أن المؤسسات الأفغانية والجيش والشرطة غير قادرة عمليا على تولي المسؤولية في أفغانستان إذا انسحبت القوات الأجنبية.
المصدر : الجزيرة + وكالات