آلاف الأتراك خرجوا احتجاجا على مهاجمة إسرائيل أسطول الحرية (الفرنسية)

نشرت المؤسسة التركية لحقوق الإنسان والحريات والإغاثة الإنسانية, المنظمة الرئيسية لقافلة أسطول الحرية, أسماء تسعة قتلى وثلاثة مفقودين أتراك ممن كانوا على متن سفينة مرمرة التركية التي كانت ضمن الأسطول الذي هاجمته إسرائيل فجر الاثنين 31 مايو/أيار الماضي بينما كان في طريقه إلى قطاع غزة حاملا مساعدات إنسانية.

وحسب وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية فإن كل القتلى كانوا رجالا, ثمانية منهم أتراك والتاسع أميركي من أصل تركي, كما أن هناك ثلاثة مفقودين، وهم: أيدين آتاج، وجلبي بوزان، وعثمان كورت.

أما الشهداء فهم:

1- جنغز آكيوز (41 عاما) من الأسكندرون جنوب تركيا.

2- علي حيدر بنغي (39 عاما) من ديار بكر جنوب شرق تركيا.

3- إبراهيم بلغن (61 عاما) مهندس كهرباء من مدينة سيرت جنوب شرق تركيا.

4- فرقان دوغان (19 عاما) أميركي من أصل تركي، وقد أظهر تقرير للطب الشرعي أنه قتل بإطلاق النار عليه من مسافة قريبة بأربع طلقات في رأسه وخامسة في صدره, حسب وكالة الأناضول.

5- جودت كلجلار (38 عاما) وهو صحفي مولود في مدينة قيصري وسط تركيا.

6- جنغز سنغر (47 عاما) من مدينة إزمير، وهي ميناء على بحر إيجه.

7- جتين تبجو أوغلو (54 عاما) بطل سابق لأوروبا في التايكوندو, عمل لاحقا مدرب الفريق الوطني لبلاده وكان يسكن بمدينة أضنة بجنوب تركيا.

8- فهري يلز (43 عاما) رجل إطفاء وأب لأربعة أطفال منحدر من المدينة الجنوبية أديامان, ونقلت وكالة الأناضول عن أخيه حبيب قوله إن فهري كان دائما يود أن يموت وهو يقاتل إسرائيل ليقتل شهيدا.

9- نجدت يلدرن (32 عاما) الذي يعمل في المؤسسة التي نظمت الأسطول.

يذكر أن القوات الإسرائيلية هاجمت فجر الاثنين الماضي قافلة الحرية المؤلفة من ست سفن في المياه الدولية قبالة شواطئ غزة، وقام جنودها بإطلاق الرصاص الحي مما أسفر عن مقتل وجرح العشرات جميعهم كانوا على متن السفينة التركية مرمرة. وقد أثار ذلك انتقادات دولية كبيرة ومطالبات غير مسبوقة بضرورة رفع الحصار عن غزة.

المصدر : رويترز