الديمقراطي الياباني يختار رئيسه الجمعة
آخر تحديث: 2010/6/3 الساعة 18:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/3 الساعة 18:10 (مكة المكرمة) الموافق 1431/6/21 هـ

الديمقراطي الياباني يختار رئيسه الجمعة

 ناوتو كان يبدو الأوفر حظا للفوز برئاسة الحزب الديمقراطي والحكومة (الفرنسية-أرشيف) 

يصوّت الحزب الديمقراطي الحاكم في اليابان الجمعة لاختيار رئيس جديد له, ينتظر أن يكون رئيسا للوزراء ليخلف يوكيو هاتوياما الذي استقال من منصبه, قبيل انتخابات وشيكة في يوليو/ تموز المقبل.
 
ويأتي هذا التصويت وسط توقعات باستمرار حدة التوتر السياسي, بما قد يؤجل خطط خفض الدين العام ووضع إستراتيجية اقتصادية جديدة, كما تقول رويترز.
 
وتشير رويترز أيضا إلى أن وزير المالية ناوتو كان, يبدو هو الأوفر حظا للفوز برئاسة الحزب, ثم الحكومة نظرا للأغلبية البرلمانية, ليخلف هاتوياما الذي استقال بعد ثمانية أشهر فقط في منصبه.
 
ومن المنتظر أيضا أن يصوت البرلمان الياباني الجمعة, بعد اجتماع الحزب الديمقراطي لاختيار رئيسه الجديد.
 
ويتوقع أن يلعب إيتشيرو أوزاوا الزعيم السابق للحزب، والذي استقال من منصب الأمين العام، دورا رئيسيا في تحديد النتيجة, حيث يوصف بأنه المحرك الرئيسي لخيوط اللعبة.
 
يُشار إلى أنه كان شغل منصب وزير الصحة, وهو معروف بمحاربته البيروقراطية، وتولى منصب وزير المالية في يناير/كانون الثاني.
 
وطبقا لوسائل إعلام يابانية, فإن من بين المرشحين المحتملين أيضا لخلافة هاتوياما، وزير النقل سيجي مايهارا الذي لم يعلن قراره بعد, إضافة لوزير الخارجية كاتسويا أوكادا.
 
يُذكر أن هاتوياما استقال من منصبه الأربعاء بعد تراجع شعبية حكومته بشكل كبير من 72% لدى تولي السلطة إلى 19%, وذلك طبقا لاستطلاع رأي أشارت إليه وكالة الأنباء الألمانية.
 
ويُعد هاتوياما، رابع رئيس وزراء ياباني يستقيل من منصبه خلال أربعة أعوام، وسط إشارات واتهامات بالتراجع عن وعوده خلال الحملة الانتخابية والإبقاء على قاعدة عسكرية أميركية في جزيرة أوكيناوا.
 
وقد تزايدت المطالبات داخل الحزب الديمقراطي باستقالة هاتوياما، وسط مخاوف من التعرض لهزيمة "نكراء" في الانتخابات المرتقبة.
المصدر : وكالات

التعليقات