مولن سيبحث مع باراك النووي الإيراني (الفرنسية-أرشيف)
بدأ رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الأدميرال مايك مولن اليوم زيارة إلى إسرائيل, في أعقاب مباحثات أجراها أمس في أفغانستان مع الرئيس حامد كرزاي.
 
وينتظر أن يجري المسؤول العسكري الأميركي محادثات مع قادة الجيش الإسرائيلي والمسؤولين بوزارة الدفاع, وعلى رأسهم وزير الدفاع إيهود باراك.
 
وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن اجتماع مولن وباراك سيركز على "التعاون بين الجيشين والتحديات التي قد تواجههما".
 
بدورها قالت صحيفة جيروزاليم بوست نقلا عن مسؤولين بوزارة الدفاع إن الاجتماع سيناقش البرنامج النووي الإيراني والوضع في سوريا ولبنان, إضافة إلى العلاقات المتدهورة بين إسرائيل وتركيا, على خلفية الاعتداء على أسطول الحرية الذي كان متجها إلى قطاع غزة.
 
كان مولن قد اجتمع في وقت سابق أمس في كابل مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي لطمأنته بشأن عدم تغيير إستراتيجية الحلف الأطلسي بعد إقالة الجنرال ستانلي ماكريستال.
 
وعلى أثر زيارته لكابل, قالت الرئاسة الأفغانية في بيان لها إن "رئيس أركان الجيش الأميركي أعرب خلال لقائه مع كرزاي عن ثقته في قدرة قائد القوات الدولية الجديد الجنرال ديفد بتراوس على بذل الجهود اللازمة، أسوة بالجنرال ستانلي ماكريستال، لتفادي وقوع خسائر مدنية ولتدريب وتعزيز قوات الأمن الأفغانية".

المصدر : وكالات