أليكس لا تهدد جهود بي بي
آخر تحديث: 2010/6/27 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/27 الساعة 13:31 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/16 هـ

أليكس لا تهدد جهود بي بي

صورة بالأقمار الاصطناعية لعاصفة مدارية شرق خليج المكسيك (الفرنسية-أرشيف)

قال المركز القومي الأميركي للأعاصير اليوم الأحد إن العاصفة الاستوائية أليكس لا تشكل تهديدا وشيكا على جهود شفط النفط التي تقوم بها بي بي في خليج المكسيك، وأوضح أن العاصفة ضعفت قليلا بعد ما اصطدمت باليابسة في بليز، وإن استمرت تثير رياحا شديدة وأمطارا غزيرة.

وتوقع المركز أن تعبر العاصفة -الأولى في موسم أعاصير المحيط الأطلسي لهذا العام- خليج المكسيك في اتجاه الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، مما يعني أنها قد تهدد موقع البقعة النفطية بالأمواج التي ستحدثها، رغم أن تنبؤات أخرى للمركز قللت من احتمال ضربها مباشرة للمنطقة.

وقال المتحدث باسم المركز دينيس فيلتغن إن "العاصفة لا تطرح مشكلة بالنسبة للبقعة النفطية"، مضيفا "لا نرى أن العاصفة تتجه نحو شمال شرق الخليج، ولكن هذا لا يعني أنه لن يكون هناك بعض التأثير بسبب الأمواج التي قد تحدثها العاصفة".

وقال المركز إنه من المتوقع أن تضعف العاصفة لأنها تنتقل عبر ولاية يوكاتان، ولكن "يتوقع أن تستعيد قوتها مساء اليوم عندما تنتقل إلى مياه خليج المكسيك الدافئة".

ومن المرجح أن تتجنب العاصفة منطقة البقعة النفطية إذا استمرت في مسارها الحالي، ولكنها يمكن أن تولد موجات من شأنها أن تؤثر في جهود التنظيف، وفقا لمركز الأعاصير القومي الأميركي.

وقد تم تحديد موقع عين العاصفة -التي بلغت سرعتها 95 كلم في الساعة عند الثالثة فجر اليوم بتوقيت غرينتش- على بعد ثلاثين كلم من مدينة بليز.

وسوف تتسبب العاصفة في هطول أمطار غزيرة -تؤثر الآن بالفعل في بليز- على شبه جزيرة يوكاتان، مما قد يؤدي إلى "سيول تهدد الحياة وانهيارات طينية"، حسب تحذير للمركز.

من ناحيتها حذرت السلطات في نيكاراغوا من خطر الملاحة الجوية والبحرية في شمالي البلاد ووسطها وغربيها بسبب أمطار غزيرة ورياح قوية مرتبطة بالعاصفة.

كما أعلنت السلطات في المكسيك حالة تأهب وقائية في شبه جزيرة يوكاتان بسبب "احتمال قوي بهطول أمطار غزيرة" مع اقتراب أليكس.

المصدر : وكالات

التعليقات