وكيلا وزارتي خارجية الهند وباكستان اتفقا على متابعة التفاوض (الفرنسية-أرشيف)

انتهت في العاصمة الباكستانية إسلام آباد محادثات رسمية رفيعة المستوى بين باكستان والهند في مسعى من البلدين لاستئناف عملية السلام المعلقة بينهما.

وشارك في المحادثات وكيل وزارة الخارجية الباكستانية سلمان بشير ونظيرته الهندية نيروبما راو. وبحث المسؤولان إعداد جدول أعمال اجتماع وزيري خارجية البلدين المقرر في الخامس عشر من الشهر المقبل، كما اتفقا على متابعة المحادثات بين البلدين، واعتبراها ضرورية لإنهاء حالة العداء بينهما.

وقالت راو لوسائل الإعلام إن المناقشات كانت "بناءة"، كما أعرب نظيرها الباكستاني عن التفاؤل بشأن احتمالات تحقيق السلام بين الدولتين المتنافستين والمسلحتين نوويا واللتين يجمعهما تاريخ من الحروب وانعدام الثقة.

وقال إن "الحوار هو أفضل وسيلة للمضي إلى الإمام" وتابع "استعرضنا كل القضايا الثنائية التي تعد أمرا هاما لاستعادة الثقة المتبادلة".

وهذا الاجتماع هو الثاني على مستوى عال منذ تدهور العلاقات الثنائية بعد الهجوم الذي وقع عام 2008 على مومباي بالهند والذي ألقت الهند مسؤوليته على عاتق "إرهابيين يتخذون من باكستان قاعدة لهم".

ووجه ذلك الهجوم ضربة لعملية سلام استمرت خمس سنوات حيث قررت الهند تجميد علاقاتها مع باكستان إلى حين القبض على منفذيه.

المصدر : الجزيرة + وكالات