وزير الخارجية الأفغاني (يمين) أكد أن المصالحة ببلاده تتطلب التعاون مع باكستان (الفرنسية)

أجرى وزير خارجية أفغانستان زلماي رسول محادثات مع نظيره الباكستاني شاه محمود قريشي في إسلام آباد الخميس تناولت جهود المصالحة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، مشيرا إلى الدور الحيوي لباكستان في هذا الصدد.
 
وقال رسول في مؤتمر صحفي مشترك مع قريشي إن دور باكستان حيوي في الوساطة بين حكومة الرئيس حامد كرزاي وأجنحة حركة طالبان التي ليست لها صلة مع تنظيم القاعدة وهي على استعداد لإلقاء السلاح واتباع الدستور الأفغاني.
 
وأوضح رسول أن حكومته تسعى لإعادة دمج أعضاء طالبان في الدولة الأفغانية، واعتبر أن المصالحة يجب أن تكون مفهوما إقليميا أوسع، مما يتطلب التعاون مع باكستان في هذا الشأن.
 
من جهته قال قريشي إن الأوضاع المتدهورة في أفغانستان تبعث على القلق، مؤكدا أن بلاده تعتقد أن المصالحة بين القيادات والجماعات الأفغانية هي الحل الوحيد للمشكلة وليس الوسائل العسكرية العاجزة عن إحلال السلام فيها.
 
وأكد قريشي أهمية الاستقرار والأمن في أفغانستان بالنسبة لباكستان، ولذا عرضت تقديم الدعم والمساعدة وتدريب الجيش الوطني الأفغاني ليتولى مسؤولية الأمن في بلاده. 

المصدر : وكالات