يونيو الأكثر دموية بأفغانستان
آخر تحديث: 2010/6/24 الساعة 09:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/24 الساعة 09:06 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/13 هـ

يونيو الأكثر دموية بأفغانستان

عدد قتلى ناتو في يونيو/حزيران وصل إلى 79 قتيلا (الفرنسية-أرشيف)

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الأربعاء عن مقتل أربعة من جنوده في حادث سيارة بجنوب أفغانستان، وهو ما يجعل يونيو/حزيران الحالي -حتى قبل نهايته- أكثر الشهور دموية للقوات الأجنبية التي تقودها الولايات المتحدة هناك، في حرب دخلت سنتها التاسعة.

وقالت قوات الحلف في



بيان لها إن الحادث وقع يوم أمس، دون أن يعطي مزيدا من الإيضاحات، ودون أن يحدد جنسيات القتلى، ولكن جنرالا أميركيا قال إنهم ليسوا أميركيين.

وبمقتل هؤلاء الجنود يصل عدد قتلى ناتو في يونيو/حزيران الحالي إلى 79 قتيلا في ثلاثة أسابيع، وهو ما يفوق أغسطس/آب من العام الماضي الذي سقط فيه 77 قتيلا من قوات ناتو بأفغانستان.

وكانت قوات ناتو قد أعلنت أمس الأربعاء عن مقتل عشرة من جنودها في حوادث متفرقة، كانفجار عبوات أو تبادل لإطلاق النار، ويضاف إليها الأربعة الذين أعلن اليوم عن مقتلهم في حادث سيارة.

وقد عرفت سنة 2009 الشهور الأكثر دموية في حرب أفغانستان التي بدأت عام 2001، وهي يوليو/تموز 76 قتيلا وأغسطس/آب 77 قتيلا وسبتمبر/أيلول 70 قتيلا وأكتوبر/تشرين الأول 74 قتيلا.

وقد ضاعف مقاتلو حركة طالبان من هجماتهم في السنوات الثلاث الأخيرة، وذلك رغم تفوق قوات ناتو التي يبلغ عددها 142 ألف جندي، ومن المتوقع أن يرتفع عددها إلى 150 ألفا، باستكمال قدوم بقية 30 ألف جندي أميركي التي أقر الرئيس الأميركي باراك أوباما إرسالها تعزيزا لقوات الحلف في أفغانستان.

وبحصيلة 299 قتيلا في صفوف ناتو في الأشهر الستة الأولى من هذه السنة، ليس من الصعب التكهن بأن العام 2010 سيكون عاما آخر أسود للقوات الأجنبية في أفغانستان، رغم أنها ما تزال بعيدة من مستوى 2009 التي سقط فيها 521 من جنود ناتو بأفغانستان.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية:

التعليقات