ميدفيديف يترأس اجتماعا مع رؤساء جمهوريات شمال القوقاز لبحث سبل مكافحة الإرهاب بالمنطقة في أبريل/نيسان الماضي (الفرنسية-أرشيف)

أضافت الولايات المتحدة قائمة المطلوبين في روسيا أمس إلى قوائم ما تعدهم واشنطن "إرهابيين"، ومن المتوقع أن يسعد ذلك الكرملين قبل محادثات مرتقبة بين الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف.

وصنف الزعيم الشيشاني دوكو عمروف على هذه القائمة التي وافقت عليها وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، وسيساعد ذلك على قطع التمويل عن عمروف الذي يطلق على نفسه لقب "أمير إمارة القوقاز".
 
وأعلن دوكو عمروف مسؤوليته عن عدد من الهجمات التي وقعت في الأشهر الأخيرة، ومن بينها تفجيرات 29 مارس/آذار في قطارات أنفاق موسكو التي قتل خلالها 40 شخصا على الأقل وأصيب 100 آخرون.

أما منسق مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأميركية دانيل بنيامين فيرى هذا استجابة للتهديدات على الولايات المتحدة وروسيا، ويقول إن "الهجمات الأخيرة التي ارتكبها عمروف ورجاله تشير إلى الطبيعة العالمية لمشكلة الإرهاب التي نواجهها اليوم، ونحن متضامنون مع الشعب الروسي في إدانته لهذه الأعمال الإرهابية المؤسفة".
 
وتقاتل روسيا "تمردا" إسلاميا متصاعدا في المناطق ذات الأغلبية المسلمة بطول حدودها الجنوبية، حيث ساعد الفساد المتفشي والفقر الشديد على دفع الشبان إلى الانضمام للمسلحين الإسلاميين.

المصدر : رويترز