قصر بكنغهام لا يعلق على خطط الملكة للسفر بشكل مسبق (الفرنسية)
دعا رئيس الوزراء الأيرلندي بريان كوين ملكة بريطانيا إليزابيث لزيارة دبلن, وقال إن تحسن العلاقات الثنائية بين البلدين مهد الطريق أمام أول زيارة لملكة بريطانيا إلى جمهورية أيرلندا.
 
وأوضح كوين أن الزيارة قد تتم قبل انتهاء فترة الرئيسة الأيرلندية ماري مكاليس بنهاية العام 2011, بينما أفاد مصدر في قصر بكنغهام البريطاني بأن القصر لا يعلق على خطط الملكة للسفر بشكل مسبق.
 
وانقسمت جزيرة أيرلندا التي كانت تحكمها بريطانيا في عشرينيات القرن الماضي إلى دولة أيرلندا الحرة التي تضم 26 مقاطعة، بينما بقيت ست مقاطعات جزءا من المملكة المتحدة. وأصبحت أيرلندا الحرة في وقت لاحق هي جمهورية أيرلندا بينما أصبح يطلق على المقاطعات الشمالية اسم أيرلندا الشمالية.
 
وأسفر صراع بين متشددين كاثوليك يسعون لتوحيد أيرلندا وجماعات أغلبها من البروتستانت تؤيد بقاء أيرلندا الشمالية جزءا من بريطانيا عن مقتل 3600 شخص في آخر ثلاثة عقود من القرن العشرين.
 
وانتهى الصراع إلى حد كبير بإبرام اتفاقية سلام عام 1998, وتتعاون الآن الحكومتان البريطانية والأيرلندية عن قرب لقمع النشاط المتشدد الذي زاد مرة أخرى العام الماضي. 

المصدر : رويترز