أحد ملصقات اليمين المتطرف لتعبئة الشارع ضد المسلمين (الفرنسية-أرشيف)
دعا مجلس أوروبا سويسرا إلى رفع حظر بناء مآذن المساجد بأقصى سرعة، وعدم تعميم حظر ارتداء النقاب بل بحث وضع قواعد قانونية له.
 
وشدد المجلس الذي انعقد اليوم الأربعاء في مدينة ستراسبورغ الفرنسية على ضرورة إصدار قرار يبطل حظر بناء مآذن المساجد بأقصى سرعة ممكنة.
 
ووصف القرار السويسري بأنه يمثل "تمييزا ضد الجالية المسلمة وخرقا للاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان".

كما أعرب أعضاء المجلس الذين يمثلون 47 دولة أوروبية عن رفضهم لحظر ارتداء النقاب عامة، ودعوا لبحث وضع قواعد قانونية خاصة ببعض الحالات مثل التعرف على الهوية أو ممارسة عمل عام أو في الحالات التي تتطلب حيادية دينية.

وأوضح النواب أنه يتعين بشكل عام وبخلاف هذه الحالات ترك الحرية للنساء المسلمات لاختيار الزي الذي يرغبن في ارتدائه.
 
يشار إلى أن عدد المسلمين في سويسرا يقارب 400 ألف، وهم يمثلون 4.5% من تعداد السكان البالغ عددهم 7.5 ملايين نسمة.
 
ويصلي مسلمو سويسرا في مساجد ذات مظهر متواضع أربعة منها فقط لها مآذن.
 
وتشير التقارير الأمنية إلى أن الجالية المسلمة مندمجة بشكل جيد في المجتمع السويسري وليست لديها ميول نحو التطرف أو العنف.

المصدر : الألمانية