مقتل تسعة من الناتو في أفغانستان
آخر تحديث: 2010/6/21 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/6/21 الساعة 14:52 (مكة المكرمة) الموافق 1431/7/10 هـ

مقتل تسعة من الناتو في أفغانستان

مروحية الناتو تحطمت خلال العملية العسكرية المتواصلة في قندهار (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت القوات الدولية التي يقودها الناتو في أفغانستان أن تسعة من جنودها قتلوا اليوم في هجمات مسلحين وتحطم مروحية.

وقال الحلف الأطلسي إن أربعة من جنوده هم ثلاثة أستراليين وأميركي قتلوا وأصيب سبعة آخرون في سقوط طائرة مروحية عسكرية في مديرية شاه ولي كوت في ولاية قندهار.

وأكدت الحكومة الأسترالية نبأ مقتل عسكرييها الثلاثة. وقال قائد سلاح الجو الجنرال أنغوس هيوستون إن سبعة عسكريين آخرين أصيبوا بينهم اثنان إصابتهما بالغة. وأكد المتحدث العسكري الأميركي جويف بريسيل بدوره مقتل الجندي الأميركي.

وأشار بيان رسمي للناتو إلى أن تحقيقا فتح لمعرفة ظروف تحطم المروحية التي تحطمت قبيل الفجر خلال مشاركتها في عملية عسكرية ما زالت متواصلة في ولاية قندهار، دون الإشارة إلى احتمال إصابتها بنيران معادية.

من جانبه ذكر وزير الدفاع الأسترالي جون فولكر أن 15 شخصا كانوا على متن المروحية من بينهم عشرة أستراليين.

وأشارت وكالة أسوشيتد برس إلى أن بعض المروحيات التي كانت تشارك في العملية حطت قرب حطام المروحية وشارك أفرادها في إسعاف الجرحى دون أن تشير إلى أي تفاصيل أخرى.

كيفن رود
وفي إطار الردود الأسترالية على تحطم الطائرة، أعرب رئيس الوزراء كيفن رود عن أسفه للحادث، وقال في كلمة أمام البرلمان إن ذلك جزء من الثمن الباهظ الذي يجب علينا تحمله.

وبذلك يرتفع إلى 16 عدد القتلى وسط الجنود الأستراليين في أفغانستان، علما بأن كانبيرا تشارك بنحو 1500 في إطار عمليات الناتو في هذا البلد.

كما قتل خمسة جنود من قوات إيساف في شمال وشرق أفغانستان خلال عمليات عسكرية حسب بيان للقوات الدولية.

وفي هذه الأثناء قال الجيش الأفغاني إنه أحرز تقدما بمساندة جوية وبرية من القوات الأميركية في مواجهة حركة طالبان في مديرية جيري في قندهار.

المصدر : وكالات

التعليقات