رجل إنقاذ يلتقط طفلا عالقا بواسطة مروحية (الفرنسية)

قتل 132 شخصا في حين ما زال 86 آخرون في عداد المفقودين في الصين جراء الفيضانات التي تضرب جنوبي البلاد، وأدت إلى انهيارات أرضية في حين لا تزال شدة الأمطار تؤثر على حركة الملايين.

واضطرت الحكومة الصينية إلى إجلاء نحو مليون ونصف المليون من سكان المناطق المحاذية للأنهار بعد أن وصلت مياهها إلى مستويات خطيرة.

وأظهرت صور بثتها وكالة الأنباء الصينية المواطنين يخوضون في المياه التي تصل إلى مستوى الخصر بينما كانوا يحاولون عبور جسر غمرته المياه في حين استخدمت السلطات الطائرات لإنقاذ العالقين.

شدة الأمطار تؤثر على حركة الملايين من الناس (الفرنسية)
وتشير مصالح الأرصاد الجوية إلى أن الأمطار ستواصل الهطول بغزارة مما سيعرقل مهمة فرق الإنقاذ. وارتفعت مياه الأمطار فوق المستويات الآمنة في عشرات الأنهار، بما في ذلك نهر يقع في المنطقة الصناعية في مقاطعة غوانغدونغ.

وذكرت وزارة الشؤون المدنية الصينية أن هطول أمطار غزيرة كما هو متوقع ستزيد من تداعيات الكارثة، التي ضربت مساحات واسعة من جنوبي الصين، وأدت إلى خسائر تصل إلى 11 مليار يوان (1.6 مليار دولار).

وأوضحت الوزارة أن 155 ألف منزل تضرر، أكثر من نصفها انهار تماما في حين تضرر أكثر من 500 ألف هكتار (1.2 مليون فدان) من الأراضي الزراعية.

المصدر : وكالات