مقاتلات "أف 16" شاركت في المناورات الجوية الإسرائيلية الأميركية المشتركة (الفرنسية-أرشيف)

أجرت إسرائيل هذا الأسبوع مناورات جوية مشتركة مع الولايات المتحدة فيها محاكاة للحرب، في وقت أعلن فيه سلاح الجو الإسرائيلي زيادة تدريباته العسكرية في الخارج 40%.

وذكرت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية اليوم الجمعة أن عشرات المقاتلات من نوع "أف 16" شاركت في المناورات الجوية الإسرائيلية الأميركية التي أطلق عليها اسم "فرس شجرة العرعر", والتي أتت فيما كانت تركيا تجري مناورات جوية مع الولايات المتحدة لم تشارك فيها إسرائيل.

وقال منسق التدريبات المشتركة مع الجيوش الأجنبية في إسرائيل والخارج الذي يعرف باسم "كابتن آر" إن التدريبات تقوي التعاون بين سلاح الجو الإسرائيلي ونظيره الأجنبي, "ونتعلم من بعضنا البعض ونحسن قدراتنا الميدانية".

ومن جانبه قال نائب قائد وحدة مدافعي الصحراء إنه كان أمام طياريه الكثير ليتعلموه من نظرائهم الأميركيين الذين وصلوا ومعهم 16 مقاتلة "أف16" من أوروبا.

وأشار الجنرال إلى أن المناورات كانت محاكاة لحرب تقاتل فيها الطائرات الإسرائيلية والأميركية عدواً دوليا.

ويذكر أن سلاح الجو الإسرائيلي يجري سنويا 10 تدريبات مشتركة مع سلاح الجو الأميركي نصفها في أميركا. ويبحث سلاح الجو الإسرائيلي عن أماكن تدريب إضافية في أوروبا.

وجرت هذه المناورات المشتركة بينما تشهد المنطقة تصعيدا للتوتر القائم بين إيران والغرب على خلفية البرنامج النووي الإيراني، لا سيما بعد إصدار مجلس الأمن عقوبات جديدة ضد طهران.

المصدر : يو بي آي