كامرون (يمين) وكليغ.. حسابات سياسية (الفرنسية) 

أعلن حزب المحافظين البريطاني المعارض أنه سيجري اليوم مزيدا من المحادثات مع حزب الديمقراطيين الأحرار المعارض بهدف التوصل إلى اتفاق لتشكيل حكومة ائتلافية.
 
ويأتي ذلك بعد النتيجة غير الحاسمة للانتخابات العامة التي لم يحصل فيها أي حزب على الغالبية المطلقة في مجلس العموم (الغرفة السفلى في البرلمان البريطاني).
 
وأوضح مصدر من حزب المحافظين أن المحادثات ستجري على مستوى أقل من زعيمي الحزبين، مضيفا أنه من غير المرجح التوصل إلى اتفاق بحلول الاثنين المقبل.
 
ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم الحزب  ليام فوكس تحذيره من أن المحادثات لا يمكن أن تكون "رهينة" لمطالب الديمقراطيين الأحرار بإدخال التمثيل النسبي في النظام الانتخابي.
 
ويرغب المحافظون في التوصل إلى اتفاق قبل افتتاح الأسواق المالية غدا الاثنين.
 
وعقد زعيم الديمقراطيين الأحرار نك كليغ سلسلة من الاجتماعات السبت مع أعضاء بارزين في الحزب للحصول على تأييدهم لاتفاق محتمل مع المحافظين.
 
وقال كليغ إن المجالات الرئيسية الأربعة من ضرائب وتعليم وتعاف اقتصادي وإصلاح سياسي أساسي ستكون محور المحادثات.
 
نقاط خلاف
ويواجه التوصل إلى اتفاق نقاط خلاف أهمها معدل خفض العجز في الميزانية ودور بريطانيا في الاتحاد الأوروبي إضافة إلى الهجرة والدفاع والإصلاح الانتخابي.
 
ويمكن أن تمنح المفاوضات لحزب الديمقراطيين الأحرار -الذي يحل ثالثا دائما- فرصة تذوق طعم السلطة لأول مرة منذ عقود خلت.
 
محتجون طالبوا بتغيير النظام الانتخابي(الفرنسية)
وتفوق المحافظون -الذين حكموا بريطانيا في أوقات كثيرة من القرن العشرين لكن لم يتولوا السلطة منذ 13 عاما- على حزب العمال الحاكم بعد فوزهم بمعظم مقاعد مجلس العموم في الانتخابات التي جرت الخميس ولكن دون تحقيق أغلبية حاسمة.
 
وحل الديمقراطيون الأحرار في المركز الثالث لكنهم يملكون الآن توازن القوى.
 
وكانت النتائج النهائية للانتخابات البريطانية أظهرت حصول حزب المحافظين بزعامة ديفد كاميرون على 306 مقاعد مقابل 258 لحزب العمال بزعامة غوردون براون, في حين حصل حزب الديمقراطيين الأحرار على 57 مقعدا بمجلس العموم المكون من 650 مقعدا.
 
تمثيل نسبي
وذكرت تقارير إعلامية أن حوالي ألف من المحتجين تجمعوا خارج المقر الرئيسي للديمقراطيين الأحرار بلندن للمطالبة بتغيير النظام الانتخابي وإدخال نظام التمثيل النسبي.
 
وترك كاميرون شكل الاتفاق المحتمل مفتوحا عندما عرض الجمعة العمل مع الديمقراطيين الأحرار بعد أول انتخابات غير حاسمة في بريطانيا منذ 1974.
 
وفي هذا الإطار ينتظر زعيم حزب العمال رئيس الوزراء براون مآل مباحثات التوصل إلى اتفاق تشكيل الحكومة قائلا إنه سيتحدث إلى الديمقراطيين الأحرار عن هذا التحالف إذا فشلت مفاوضاتهم مع المحافظين.

المصدر : وكالات