البابا قبل الاستقالة وفق المادة 401 من القانون الكنسي (رويترز-أرشيف)

قال بيان صادر عن الفاتيكان إن البابا بنديكت السادس عشر قبل اليوم استقالة القس الألماني فالتر ميكسا على خلفية اتهامات موجهة إليه بإساءة المعاملة.
 
وأضاف البيان أن الاستقالة قبلت على أساس المادة 401 الفقرة الثانية من القانون الكنسي.
 
وتتعلق هذه المادة عادة بالإقالة قبل السن القانونية (75 سنة) لأسباب تتعلق بالمرض أو "أسباب أخرى خطيرة" دون تحديدها.
 
وكان ميكسا البالغ من العمر 68 عاما قد قدم استقالته في 21 أبريل/ نيسان الماضي بعد تصاعد الجدل حول تورطه في سوء معاملة أطفال بدار أيتام كاثوليكية.
 
وقد أنكر أسقف أوغسبورغ بألمانيا التهم الموجهة إليه بادئ الأمر قبل أن يعود ويقر بأنه كان يصفع المراهقين على وجوههم عندما كان قس أبرشية قبل أكثر من 20 سنة.
 
اتهامات جديدة
وكانت أنباء صحفية قد تحدثت أمس عن فتح تحقيق جديد في اتهامات لميكسا بارتكاب اعتداءات جنسية.
 
وقالت صحيفة محلية في ولاية بافاريا الألمانية إن الاتهامات تتعلق باعتداءات جنسية على طفل قاصر عندما كان أسقفا لأيخستات بين عامي 1996 و2005.
 
غير أن غيرهارد ديكر محامي القس الألماني قال إن موكله ينفي هذه الاتهامات قطعيا مبديا استعداده للتعاون مع المحققين.
 
يذكر أن الأسقف فالتر ميكسا يعتبر الأسقف الألماني الوحيد من بين 27 أسقفا الذي يواجه اتهامات بالاعتداءات الجنسية.

المصدر : وكالات