عشاء إيراني لأعضاء مجلس الأمن
آخر تحديث: 2010/5/7 الساعة 06:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/7 الساعة 06:36 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/24 هـ

عشاء إيراني لأعضاء مجلس الأمن

المأدبة أقيمت بحضور وزير الخارجية الإيراني منوشهر متكي (الفرنسية-أرشيف)

أقامت بعثة إيران في الأمم المتحدة بحضور وزير الخارجية منوشهر متكي ليلة أمس الخميس مأدبة عشاء لأعضاء مجلس الأمن الدولي الخمسة عشر.
 
وتأتي هذه الدعوة في وقت تناقش فيه الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن -بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة الأميركية- حزمة جديدة من العقوبات على إيران لرفضها وقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
 
ولم يحضر سفراء الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في الأمم المتحدة مأدبة العشاء، لكنهم أرسلوا دبلوماسيين أقل مستوى. ومثل واشنطن نائب السفير أليخاندرو وولف.
 
وقال دبلوماسي في المجلس إن الأعضاء الاثني عشر الآخرين في مجلس الأمن أرسلوا سفراءهم إلى المأدبة التي أقيمت في مقر إقامة السفير الإيراني في مانهاتن بنيويورك.
 
فرصة لإيران
ورحب المسؤول الأميركي بهذه المبادرة قائلا "نرى هذه فرصة لإيران لتظهر للمجلس استعدادها للوفاء بالتزاماتها". وأضاف وولف "عرضت على إيران عدة فرص لتثبت سلمية برنامجها النووي.. هذا الاجتماع إشارة أخرى على مدى تقيدهم بتوضيح موقفهم".
 
من جهته قال دبلوماسي غربي آخر في المجلس إن الاجتماع يثبت أن المجلس مستمر في متابعة نهج المسارين في التعامل مع إيران، وهما التفاوض مع التهديد بفرض عقوبات، مضيفا "نريد أن نواصل التحاور".

وتشتبه واشنطن وحلفاؤها في الغرب بأن إيران تسعى للحصول على أسلحة نووية تحت ستار برنامج طاقة ذرية مدني وتصر طهران على أن طموحاتها النووية تقف عند حد التوليد السلمي للكهرباء وهي ترفض وقف تخصيب اليورانيوم.

يذكر أن واشنطن وحلفاءها كانوا يأملون بأن يجري مجلس الأمن تصويتا بشأن قرار عقوبات جديد في المجلس بنهاية الشهر الماضي، لكن دبلوماسيين توقعوا استمرار المفاوضات حتى يونيو/حزيران على أقل تقدير.
المصدر : وكالات