تتواصل عمليات فرز الأصوات في الانتخابات البرلمانية البريطانية بعد نحو خمس ساعات من إغلاق مراكز الاقتراع.

وأشارت استطلاعات الرأي التي تجريها وسائل الإعلام لدى خروج الناخبين من مراكز الاقتراع إلى أن حزب المحافظين بزعامة ديفد كاميرون في المقدمة بحوالي 305 مقاعد دون أن يحقق الأغلبية المطلقة المقدرة 326 مقعدا التي تتيح له تشكيل الحكومة.

ووفقا لاستطلاعات الرأي جاء في المركز الثاني حزب العمال بزعامة غوردون براون، بحوالي 255 مقعدا من 650 هي مقاعد البرلمان، ثم في المركز الثالث حزب الديمقراطيين الأحرار بزعامة نك كليغ، بحوالي 61 مقعدا في حين تتوزع بقية المقاعد على الأحزاب الأخرى.

وبما أن أي حزب لم يحصل على هذه الأغلبية حسب استطلاعات الرأي، يتوقع المراقبون أن تشكل حكومة ائتلافية، وهو ما قد يجعل حزب الديمقراطيين الأحرار في موقع الحزب الحاسم لمثل هذا الائتلاف.

وقد أغلقت الصناديق أبوابها عند الساعة العاشرة ليلا بالتوقيت المحلي (التاسعة بتوقيت غرينتش)، ومن المنتظر أن تظهر النتائج الأولية صباح اليوم الجمعة.

ودعي نحو 45 مليون ناخب بريطاني إلى التصويت في 40 ألف مركز انتخابي في إنجلترا وويلز وأسكتلندا وأيرلندا الشمالية لاختيار 650 نائبا، يشكلون العدد الإجمالي لمقاعد مجلس العموم.

ويتكون البرلمان البريطاني من مجلس العموم الذي يجري انتخابه مباشرة، ومجلس اللوردات، وهو مكون من 704 أعضاء يجري تعيينهم أو وراثتهم للعضوية.

المصدر : الجزيرة + وكالات