الفيضانات أغرقت شوارع ناشفيل (الفرنسية)

لقي 22 شخصا مصرعهم في فيضانات تسببت بها أمطار استوائية الأحد في ولايات تنيسي ومسيسبي وكنتاكي.

وفي الولاية الأكثر تضررا وهي تنيسي (جنوب شرق) التي يمر نهر كمبرلاند بمدينتها الرئيسية ناشفيل، أجبر فيضان المياه خارج ضفاف النهر والجداول في جميع أنحاء الولاية آلاف الأشخاص على الجلاء عن المنازل والفنادق وأغلقت المدارس والشركات.

كما اجتاحت المياه الطرق وأماكن انتظار السيارات مما أدى إلى إغلاق العديد من الطرق السريعة، وأنقذ رجال الإطفاء العديد من قائدي السيارات بعدما أدى ارتفاع مستوى المياه لمحاصرتهم داخل سياراتهم.

وقتل 14 في تنيسي من بينهم شخص في إعصار. وقال مسؤولون من الولاية إن اثنين في كنتاكي وستة في مسيسبي المجاورة لقوا حتفهم.

وحث رئيس بلدية ناشفيل كارل دين السكان على الحفاظ على المياه لأن واحدة من محطات المعالجة في المدينة تحتم إغلاقها بعد سقوط أكثر من 30 سنتيمترا من الأمطار، وقالت ميسي مارشال من إدارة الطوارئ في تنيسي "إن كثيرا من الشوارع والطرق السريعة غمرتها المياه ولحقت أضرار بالطرق" في وسط وغرب تنيسي".

وعثر على بعض الضحايا في سيارات أو منازل غمرتها المياه، في حين جرف آخرون في الفيضانات التي قال مسؤولون إنها الأسوأ في المنطقة منذ عقود.

المصدر : وكالات