تغريم مسلمة لارتدائها البرقع بإيطاليا
آخر تحديث: 2010/5/4 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2010/5/4 الساعة 17:41 (مكة المكرمة) الموافق 1431/5/21 هـ

تغريم مسلمة لارتدائها البرقع بإيطاليا

الفرنسية آن التي تعرضت لغرامة الشهر الماضي بسبب السياقة بالبرقع (رويترز-أرشيف)

فرضت الشرطة البلدية في مدينة نوفارا (شمال غرب إيطاليا) غرامة على مسلمة بسبب ارتدائها البرقع، في حادثة هي الأولى من نوعها في إيطاليا والأخيرة من سلسلة العقوبات التي يواجه بها البرقع في أوروبا.

وأوقفت دورية من الشرطة البلدية مسلمة تونسية (26 عاما) عندما كانت تتمشى مع زوجها في شارع بمدينة نوفارا حسب مصدر في الشرطة.

وقال مورو فرانزينلي المسؤول في الشرطة البلدية إن "الشرطة سجلت عليها الغرامة، ويتعين عليها أن تدفع 500 يورو، وهذه حسب علمي هي الحالة الأولى من نوعها في إيطاليا".

وقد أظهر زوج المرأة أوراق الزوجين الثبوتية، ولكنه رفض أن ترفع زوجته برقعها عندما طلب رجال الشرطة ذلك من أجل التعرف عليها.

وقال فرانزينلي وهو أيضا مسؤول محلي في الرابطة الشمالية لمكافحة الهجرة، إن مدينة نوفارا أصدرت قرارا في يناير/ كانون الثاني يمنع ارتداء البرقع في الأماكن العامة، وأكد أن وزارة الداخلية على علم بالقرار، وأن ملاحظاتها عليه قد أخذت بعين الاعتبار.

وتعتبر مدينة نوفارا بولاية بيدمونت أحد معاقل الرابطة الشمالية التي تمثل حزبا أساسيا في حكومة رئيس الوزراء الإيطالي سلفيو برلسكوني.

وقال عمدة نوفارا ماسيمو جيوردانو، وهو من الرابطة الشمالية إن "هذه مشكلة أمنية، ففي مجتمع متحضر لا يمكن أن يسير شخص وهو مغطى بالكامل. كيف يتصور هؤلاء أنهم يمكن أن يندمجوا في مجتمعنا بهذا اللباس؟".

مسلمة ترتدي الحجاب تمر قرب شرطيين بمدينة ميلان الإيطالية (رويترز-أرشيف)
جهود منع البرقع

وكان موضوع حظر البرقع قد أدى إلى انقسام في الرأي بين الحكومة الإيطالية، وقد اقترحت الرابطة الشمالية سن قانون يمنع ارتداءه، ويعاقب عليه بغرامة قدرها ألفا يورو، ولكن مشروع القانون لم يتم نقاشه.

وقد استغلت المدن التي تخضع للرابطة الشمالية تشريعا يعود إلى سنة 1975 يمنع تغطية الوجه في الأماكن العامة لمنع البرقع الإسلامي.

وقد أصبحت بلجيكا أول بلد يمنع البرقع بإصدارها قانونا لمنعه يوم الخميس الماضي، كما أن الجمعية الوطنية الفرنسية ستناقش قريبا مشروع قانون لمنعه، بمباركة من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وانتقد زعماء المسلمين وجماعات حقوق الإنسان القانون البلجيكي، لكن عضوا بارزا في البرلمان الألماني الأوروبي وحليفا للمستشارة الألمانية إنجيلا ميركل دعا الأحد كل أوروبا لتحذو حذو بلجيكا وفرض حظر كامل على ارتداء الحجاب الإسلامي في الأماكن العامة.

وقال في تعليق لصحيفة ألمانية "إن البرقع هو شن هجوم شامل على حقوق المرأة، بل هو السجن المتحرك".

ويذكر حادث تغريم هذه المرأة اليوم بحادث مشابه الشهر الماضي عندما قامت الشرطة الفرنسية بتغريم مسلمة جزائرية الأصل في مدينة نانت بسبب القيادة وهي ترتدي البرقع.

ورفضت المرأة دفع الغرامة، في حين تقول الحكومة إنها تحقق أيضا مع زوجها الذي يدير متجرا لبيع اللحم الحلال في مدينة بشمال غرب البلاد، بسبب مزاعم عن تعدد الزوجات، وقد اقترح أحد الوزراء تجريده من جنسيته الفرنسية.

المصدر : الفرنسية

التعليقات